هاشتاق

موريتانيا قطار انطلق ولن يوقفه العنصريون

ماكتبه الصحفي( سيرى كان) تنكر للوطن الموريتاني وتجاوز فى حقه
كتب مقالا سخيفا ولاغرو بعنوان( موريتانيا التقسيم أو الحرب) يفيض عقوقا وعنصربة
يبالغ فى الاساءة لموريتانيا ويدعو بوقاحة لتقسيمها أو قيام حرب عرقية فيها وهوالذى يفترض انه مواطن موريتاني على الأقل بالتجنس أو الإقامة الطويلة ولندع اصوله وفروعه جانبا
ينتهز فرصة شهر الاستقلال والأحداث على حدودنا الشمالية ليروغ منا كما يروغ الثعلب مغرزا قلمه المسموم بين عظمنا ولحمنا
يعرف سيرى كان أنه لا يستطيع تقسيم موريتانيا ولا( تحريبها) وليسال الذين يكتب من أجلهم خارج الحدود ومن افرغوا فى عقله الدجاجي شحنات العنصرية هل استطاعوا المساس بموريتانيا
شكلوا ميليشيات
بكوا لليهود والنصارى
اقاموا فى الخارج ناعقين بشعارات الوهم
واخيرا انهزموا أمام صلابة الموريتانيين وتماسكهم ووحدتهم وشعاراتهم اليوم يستخدمون ورقها لمسح ادبارهم
وعند الحديث عنهم وعن تاربخهم فلايفتى و( تيام صمبا) فى السبخة
إن مقال سيرى اظهر سوءته وعرى تقدميته
ومهنيته أما وطنيته فنحن لسنا أغبياء لنتخيلها
إنها أقلام عنصرية يجب أن تخرس على الأقل بقوة القانون
الجمهورية الإسلامية الموريتانية قطار انطلق ولن يوقفه العنصريون ولاناكرو الجميل ولا المرضى نفسيا من اصحاب العقد التاريخية والجعرافية والثقافية المقطوعون من الجذور.

حبيب الله ولد أحمد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى