sliderالأخبار

إئتلاف التعايش المشترك، يعزي في وفاة الرئيس الأسبق ولد الشيخ عبد الله

علم ائتلاف التعايش المشترك ببالغ الحزن بانتقال رئيس الجمهورية الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله إلى الرفيق الأعلى، والذي حدث ليلة الأحد إلى الاثنين 23 نوفمبر 2020.
حكم سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله موريتانيا من 19 أبريل / نيسان 2007 إلى 6 أغسطس / آب 2008 ، وهو يوم الإطاحة به من قبل المجلس العسكري للعدالة والديمقراطية.
وبهذه الوفاة ، تفقد موريتانيا بانيا عظيما فهم منذ بداية حكمه معنى الوحدة الوطنية والتماسك الاجتماعي ، محاولا إيجاد حل للأمراض التي تعاني منها موريتانيا من خلال تنظيم عودة اللاجئين الموريتانيين الذين بقوا في السنغال ومالي.
خسارة فادحة للبلد الذي يجب أن يحترمه في كافة أبعاده.
في هذا الظرف المؤلم ، يقدم رئيس التعايش المشترك، الدكتور كان حميدو بابا ، الذي تربطه بالفقيد علاقات حميمة بشكل خاص، وجميع الأعضاء التنفيذيين والمناضلين أحزن التعازي لعائلته وللشعب الموريتاني وللأمة كلها التي خدمها بإخلاص ونكران الذات.
رحمه الله برحمته الواسعة أسكنه فسيح جناته.
آمين.
إنا لله وإنا إليه راجعون!

نواكشوط ، 23 نوفمبر 2020.
لجنة الاتصال في إئتلاف العيش المشترك.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى