sliderالأخبار

الاتحاد العام ينعى أول طبيب موريتاني توفي بسيب كورونا

نعى الاتحاد العام للعمل والصحة في موريتانيا الطبيب محمد اسلامة ولد البشير أخصائي الباطنية في مركز الاستطباب الوطني الذي توفي اليوم يسبب فيروس كوفيد 19-  وهومن خريجي التسعينات-  الذي كان في الججز الاحترازي منذ مدة بعد تأكد إصابته بالفيروس.

وتعد الحالة الأولى في موريتانيا منذ تسجيل أول حالة في 16فبراير 2020.

بيان:

الاتحاد العام للعمل والصحة

#تعزية

” كٌل نَفْس ذَائِقَةُ المَوْتِ”
“كُل مَن عَلَيها فَان ويَبْقى وَجه رَبِكَ ذُو الجَلاَلِ والاكْرامِ”

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى تلقينا في الإتحاد العام للعمل والصحة بموريتانيا نبأ وفاة المغفور له بإذن الله الدكتور محمد ولد اسلامه ولد ابشير وبهذه المناسبة الأليمة يتقدم الإتحاد العام للعمل والصحة قادة ومنتسبين للأسرة الكريمة بأصدق عبارات التعازي والمواساة القلبية، كما يعزي الأسرة الصحية بهذا المصاب الجلل راجين من العلي القدير أن يلهم ذويه الصبر والسلوان ويشمل الفقيد بالرحمة والرضوان وأن يسكنه فسيح جناته .

” وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعونَ ”
صدق الله العظيم
7-12-2020

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى