sliderالأخبار

إتحاد أبناء الشهداء يشيد بسرعة رد فعل الجيش خلال الحادث الحدودي

اشاد اتحاد ابناء شهداء الواجب في القوات المسلحة وقوات الأمن بسرعة ردة فعل دورية الجيش الموريتاني التي تعرضت لوابل من نيران القوات المسلحة الملكية المغربية وردت عليه بسرعة في حادث عرضي حدث عن طريق الخطأ.

وجاء في نص بيان اتحاد ابناء الشهداء:

حول حادثة اطلاق النار التي تعرض لها جيشنا الوطني مساء الثلثاء الماضي بالقرب من منطقة #انال وبمحاذات خط التماس الحدودي بيننا والشقيقة المغرب ؛ كانت ردة فعل الجيش واستجابته العاجلة والنوعية تكتيكيا مؤشر واضح على جاهزية قواتنا الباسلة واستعدادها التام لأي طارئ و قدرتها الكبيرة على متابعة ومحاصرة اي خطر او تحرك مشبوه في الوقت والمكان المناسبين ؛ ومن هنا يجب ان نثمن عاليا التكتيك الفني والسريع الذي استطاعت من خلاله القوة العسكرية التي كانت في مواجهة السيارات المشبوهة الحفاظ على سلامة افرادها بطريقة تكتيكية عالية ؛ وادراكها للتغير السريع لموقع المواجهة الذي تغير من داخل الاراضي الموريتانية الى مناطق حدودية تحت الوصاية الدولية مما أضطر قواتنا الباسلة الى تغيير تكتيكها من موقف الهجوم الى الدفاع والانسحاب التكتيكي تماشيا مع التغير المفاجئ والسريع لمعطيات وعوامل العملية.
شكرا لقوات جيشنا وامننا الباسلة وسنبقى نشد على ايديدكم وخلفكم في مهمتكم النيبلة حفاظا على سيادة وامن بلدنا العزيز ؛ عاش جيشنا الوطنني عاشت قواتنا المسلحة وقوات امننا وحفظهم اللهم من كل مكروه.

عن : اتحاد ابناء شهداء القوات المسلحة وقوات الأمن
بتاريخ: 2020/12/24

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى