الأخبارمقالات ورأي

كلمة شكر وامتنان للنائب ولد السييدي/ مهدي الشريف الإدريسي

قال تعالى:” وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ ۖوَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ” صدق الله العظيم
لأنه تعود على فعل الخير لم يكتفي الوجيه و النائب عن مقاطعة الطينطان السيد سيدي محمد ولد السيدي بالمنح الدائمة النقدية الشهرية لجل المحتاجين على مستوي مقاطعة الطينطان و البلديات التابعة لها دونما تمييز في لون او عرق . و رعايته للمحاظر و طلبة العلم .. مع تبرعه براتبه النيابي الذي لم يأخذ منه مليما من أول مرة انتخب فيها نائبا الى غاية اليوم .. و تحمله تكاليف الكهرباء و المياه لمئات الاسر منذ أمد بعيد .

إخوتي الأعزاء الكرام
في مقاطعة الطينطان والبلديات التابعة لها
بصفة خاصة والحوض الغربي بصفة عامة.
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته انطلاقا
من المقولة “من لايشكرالناس
لا يشكر الله”
أصالة عن نفسي ونيابة عنكم من القلب نوجه كلمة شكر وتقدير مشفوعة بالأمتنان والتبجيل
إلى رجل الخير صاحب الأيادي البيضاء الذي عود الجميع على جوده من ما أجاد الله به عليه ليبذل الغالي والنفيس
إسعاداً للفقراء والمساكين والأيتام والمعاقين والأرامل والمطلقات٠
إنه النائب الموقر عن مقاطعة الطينطان
السيد سيدي محمد السييدي.
هاهو اليوم وكما عود الجميع صحبة الأخت السيدة النائبة أم الخير الغزواني،
يبعثون بشاحنة محملة بأنواع مواد التعقيم بأنواعه لمقاطعة الطينطان لمساعدة المواطنين والسلطات المحلية
في التخفيف من جائحة كورونا العابرة للقارات “covid19”.
ايها النائب فمزيدا من البذل و العطاء ليعوضك و يجزيك الله خيرا في الدنيا والاخرة ..

وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ ۖ
“ صدق الله العظيم “

من صفحة منسق رابطة “صه”
تنواجيو وأولاد الفحفاح
الشريف
مهدي الإدريسي.28/12/2020

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى