Site icon الحرية نت

صورة اب يحتضن ابنته المرعوبة في تيفيريت تثير الجدل على السوشيال ميديا

اثارت صورة لأستاذ يدعى محمد حبيب الله اليعقوبي -وهو يحتضن ابنته المرعوبة بعد تعرض والدها لهروات الدرك خلال فض اعتصام لسكان منطقة تيفيريت 25 كلم من نواكشوط- موجة من التعاطف على مواقع التواصل الاجتماعي .

وكتب المدون حبيب الله احمد معلقا على الحادثة: صديقنا وزميلنا فى الدراسة الأستاذ محمدسعيد اليعقوبي مريض بالقلب وشهادة لله يستعمل أدوية مديدة للقلب منها
sintrom 4mg / cp
جلبته له مرة عندما كان صعب المنال محليا ولا انسى أنه قال لى اريده بشرط أن لايكون لديك مريض فقير محتاج وضعيته اصعب من وضعيتى فانا لااريده على حسابه
وخضع لجراحة فى القلب
وليس من المقبول لا دينيا ولا اخلاقيا ولاإنسانيا استخدام العنف ضده لمجرد أنه رفض مع سكان قريته( تيفربت) عودة مكب النفايات البغيض الذى دمر حياتهم ونشر فيهم طيلة السنوات الماضية حالات من الأمراض الصدرية والجلدية والحساسية والاورام درجة ظهور وفيات لأسباب غامضة
أما عن مواشيهم وبيئتهم فحدث ولاحرج
المكب اهلك الحرث والنسل والشجر والمدر
ومن الغريب عودته بعد تعهد السلطات بردمه والتخلى عن استخدامه
إن خنق مريض بالقلب اوحتى ب( بونتيف) بواسطة مسيلات الدموع وضربه بالهراوات جريمة تنبغى مساءلة المسؤولين عنها
إنه تصرف مدان ومرفوض وغير مقبول
تاباه كل الشرائع والقوانين والادبيات الإنسانية

Exit mobile version