sliderالأخبار

احتجاجات في الشامي على خلفية إغلاق أماكن تنقيب

نظم منقبون عن الذهب في منطقة الشامي احتجاجات عارمة بعد قرار وصفون بالمفاجئ من شركة معادن موريتانيا بطردهم رغم حصولهم على إذونات مدفوعة، وقال هؤلاء أنهم دفعوا مبالغ الرخص التي تصل ل500 ألف أوقية قديمة لكنهم تفاجئوا بالقرار الذي إتخذته شركة معادن موريتاتيا بإغلاق مايعرف بلمجاهر في منطقة تفرغ زينة ، ما دفعهم للتظاهر .
وقد توافد المئات من المنقبين إضافة الي ممثلي النقابات الي المنطقة رافضين القرار جملة وتفصيلا.
معتبرين انه نوع من الخداع خاصة بعد الترخيص ولمدة سنة من شركة معادن موريتانيا لبعض المنقبين ولم يمضي عليه أكثر من اسبوع.
المتظاهرون قالوا بأنهم لن يقبلوا قرار الإغلاق وطالبوا السلطات بالتدخل لأن خيار الإغلاق قد يدفعهم لخيارات أخرى وفق تعبيرهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى