sliderالأخبار

كينغ فارما: هناك مؤامرة لحرماننا من صفقة قيمتها 3 مليارات أوقية

تقدمت شركة كينغ فارما بشكوى إلى رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني أكدت فيه أن شركة كينغ فارما شاركت في صفقة دولية لاقتناء الأدوية والمستلزمات الطبية لصالح شركة كاميك وفازت بما قيمته ثلاث مليارات أوقية قديمة.

وأكدت الشركة أنها بذلك احتلت الرقم الأول من بين كل الشركات المنافسة الدولية منها والوطنية وذلك بشهادة اللجنة الوطنية لمراقبة الصفقات فيما يلي مرفق يثبت ذلك وبعد كل التحقيقات التي قامت بها المفتشية العامة للدولة والتي جاءت خصيصا لهذا الغرض على اعتقاد منها أنها صفقة تراضي مشبوهة قامت بها كاميك وبعد التأكد من كذب وتزيف الدعاوي التي جاءت على أساسها المفتشية وبعد رفع تقريرها انه ليس هنالك ما يدعو لذلك وأن كينغ فارما فائزة باستحقاق ودون مرابات.
وأضافت: نذكر هنا اننا شركة وطنية عمرها فوق الخمسة عشر عاما تشغل ستة وسبعين عاملاً موريتانيا وتدفع التزاماتها الضريبية والاجتماعية وقد نفذت عددا كبيراً لايستهان به من الصفقات العمومية الكبيرة في موريتانيا والدول المجاورة كالسنغال ومالي والمنظمات الدولية الصحية منها والتعليمية
فوجئنا أن هناك قرارا مبيتا سيقصينا من هذه الصفقة ظلما وعدونا ويبحث عن التبريرات لذلك.
نحن شركة كينغ فارما  ممثلة بالدكتور الطيب اخيارهم نرجو إعطاء اوامركم برفع الظلم المبيت ضدنا وانصافنا وإعطائنا حقنا الذي كسبناه بجدارة واثبته القائمون على الصفقات العمومية.

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى