sliderالأخبار

تيار المستقبل من أجل العدالة والديمقراطية يعلن حل نفسه والإندماج في حزب الإصلاح

أعلن تيار المستقبل من أجل العدالة والديمقراطية اليوم فاتح مايو في نواكشوط عن حل تنظيمه والانتماء في حزب الإصلاح وهو التنظيم الذي تشكل مذو 2015 من مجموعة من الأطر المنتسبة في الأصل إلى حركة الحر وتمت مراسيم الاندماج في المقر المركزي للحزب بحضور رئيسه الاستاذ محمد ولد طالبن وبعض قياداته وبعض قيادات التيار الذين تلى المتحدث باسمهم الاستاذ باب ولد محمد البيان التالي :
بعد لقاء أعضاء تيار المستقبل بقيادة حزب الإصلاح الذي تم فيه تبادل آراء وعرض وجهات نظر مختلفة تتعلق بقضايا وطنية والوضع السياسي البلد ،أظهرت مدى تشبث الحزب وقيادته بقيم العدل والحرية والمساواة وبناء دولة القانون والمؤسسات وتأسيس ثقافة الديمقراطية وحقوق الإنسان وهي تلك القيم المستقبل للعمل من أجل العدالة والديمقراطية يهدف إلى تحقيقها ،لذا حصلت القناعة لدى أعضائه بالانضمام إلى حزب الإصلاح وحل التيار وذلك من أجل اللحاق بركب البناء والنماء.
ورد على بيان التيار كلمة لرئيس الحزب الاستاذ محمد ولد طالبن الذي اعتبر أن مثل هذا التيار من الاطر التقدميين الصادقين أبناء الطبقات المقبونة هي المؤتمنة علي حمل خطاب الإصلاح والذود عن البرنامج السياسي لفخمة رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني الذي يشكل أملا وحيدا للمغبونين والمطهدين ومواجهة المفسدين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى