sliderمقالات ورأي

لتستمر بائعات كسكس بتوفيره بثمنه القديم

كعادته سباق ومواظب على الإنفاق ومساعدة المحتاجين .. عرفناه راعيا يدعم و بسخاء طلاب العلم في المحاظر بصفة عامة

و القائمين على تعليمه بصفة خاصة .. مع تحمله لتكاليف الماء و الكهرباء في جل القري
و المدن والأرياف
التابعة لمقاطعة الطينطان.
*ها هو النائب
ورجل الأعمال البارز سيدى محمد ولد سييدى المنفق في السر و العلن دون من
ولا أذي … بعيدا
عن تصوير المحتاجين
وما يقدم لهم . يقوم بتوفير دعم أستثنائى ودائم لكل بائعات الكسكس بمقاطعة الطينطان،
من أجل تثبيت أسعار المادة المطلوبة بكثرة
فى المقاطعة،
وإنقاذ للعاملات فى الميدان من الإفلاس .
بفعل التداعيات المرتبطة بآثار كوفيد 19 والارتفاع الجنوني لأ سعار جل السلع الإستهلاكية بموريتانيا.
#قام النائب عن المقاطعة بدعم سخي لبائعات الكسكس .
بموجبه ستواصل بائعات الكسكس توفير المادة بالأسعار القديمة فى كل أحياء الطينطان، مع توفير القمح بأسعار مدعومة لكل العاملات فى الميدان خلال الأشهر القادمة .
ويهدف النائب إلى حماية قطاع واسع من أبناء المدينة يعتمد على بيع الكسكس من أجل تأمين حياة كريمة لذويهم، وتثبيت الأسعار بالمقاطعة، فى ظل الأوضاع التى تمر بها خلال فصل الصيف، ومايصاحبه من تكاليف ، بحكم أرتفاع أسعار السلع الإستهلاكية الضرورية وضعف القوة الشرائية للسكان فى القرى
والأ رياف.
اللهم زد من فضلك
و خيرك كل أهل الخير ليزيدو
في مساعدة المحتاجين ….
*من صفحة الشريف
مهدي الادريسي* .

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى