sliderتقارير

موسى ولد خيري: بعد أن اعتذر من أساء إلي، أنا رجل أعمال شق طريقه بعيدا عن السياسة

وجه رجل الأعمال ورئيس نادي تفرغ زينة موسى ولد خيري بيانا إلى أصدقائه والرأي العام تحدث فيه عن حيثيات ما آلت إليه الدعوى التي رفعها ضد شخص حاول وضع عصى في دواليب علاقته بالرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وجاء قي البيان ما يلي:
إرتأيت أصدقائي الأعزاء أن أنتظر الى غاية نهاية مسار الشكوى التي تقدمت بها ضد شخص كتب بشأني بعض أكاذيب والادعاءات لأوضح لكم أصدقائي و للذين يعرفونني بشكل عام بعد إعتذار هذا الشخص الذي إعترف أمام مفوض الشرطة أنه غرر به و بعد سحب منشوره الكاذب و بعد ضغوطات من محيطه، قررت أن أسحب شكايتي لأنني أعتبرت أنه لا فائدة من الإضرار بأي كان.
ما حدث هو أنه ومنذ فترة ظهر شخص يبدو أنه يعمل متعاونا في وكالة صحفية كتب أنه تم إختياري شخصيا لتنسيق إعلام الرئيس السابق محمد ول عبد العزيز علي المستوي الوطني، و كان الهدف الغير المعلن هو الإضرار بسمعتي و علاقاتي الطيبة مع السلطة السياسية للرئيس محمد ول الشيخ الغزواني.
وهنا أشير الى أنني لست مؤهلًا أصلًا ولا أصلح لأكون مسؤول إعلام ولا أمتلك أي تجربة في هذا المجال. إضافة الى ذلك فأنا أكن كل الاحترام والوفاء لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ول الشيخ الغزواني الذي تربطني به شخصيا علاقة معرفة منذ أزيد من 30 سنة ويزداد إحترامي له يوما بعد يوم.
الجميع على دراية أنني قدت إحدى أكبر المبادرات الداعمة له في حملة عام 2019 و بكل بساطة أنا شخص يحترم مبادئه وقناعاته وأكن كل الاحترام والوفاء لجميع أصدقائي ومعارفي كوني رجل أعمال شق طريقه بنفسه بعيدا عن السياسة و ملابساتها وهي تجربة علمتني إحترام الجميع.
أخيرا أدعو أصدقائي و معارفي لتوزيع هذا المنشور علي أوسع نطاق والذي كتبته لتوضيح ونفي هذه الإشاعة المغرضة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى