sliderالأخبار

موريتانيا: توضيح حول مجال عمل مصنع تحليل ومعالجة النفايات RT

استقبل الرأي العام الوطني باستغراب عدم حصول شركة USA PCR SERVICES LLC المتخصصة في تقنية تحليل ومعالجة النفايات RT، على إذن بتشييد مصنع في موريتانيا يستخدم تقنية جديدة لمعالجة النفايات.

وتساءل المراقبون بعد نشر تقرير مفصل عن المصنع ومجال تدخله في موقع “الحرية نت”، عن أسباب ودواعي عدم التعجيل بالرد على الرسالة التي قدم بها صاحب الإمتياز رجل الأعمال الموريتاني سيدي محمد ولد خينا المقيم في الولايات المتحدة من خلال شريكه السوداني الدكتور مرتضى محجوب بابكر السيد.
وحسب المتابعين للشأن المحلي فإن بلادنا في حاجة ماسة لإقامة المصنع الذي استغرق اعداد الدراسة حوله ٦ أشهر، ذلك لأن التقنية التي يستخدمها لاتقتصر على تدوير النفايات ومعالجة البلاستيك، بل هي تقنية جديدة تعالج النفايات من خلال الانحلال الحراري غير المباشرة، والتي تنتج طاقة معاد تدويرها، يستخلص منها الغاز الطبيعي بنسبة ٦٠٪ بينما النسبة الباقية مخصصة لاستخلاص زيوت السيارات.
الأمر إذن يؤكد عدم وجود تداخل في الإختصاص ومجالات الإختصاص بين مصنع USA PCR SERVICES LLC والمصانع المحلية الموجودة حاليا في بلادنا والتي يقتصر عملها على جمع النفايات وطمرها في مكبات كبيرة تسبب أضرارا صحية وبيئية، بينما فرع شركة USA PCR SERVICES LLC المزمع تشييده يقضي بشكل تام على النفايات ولايخلف أية أضرار بيئية.
وبالتالي لايجب الخلط بين معالجة النفايات من خلال الانحلال الحراري، وجمعها وطمرها الذي هو في الأساس من عمل البلديات ومصانع معالجة النفايات التقليدية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى