sliderالأخبار

كيهيدي/ نشطاء، للنائب مريم با: تتحدثين عن واقع غير الذي نعيشه

تعرضت النائب مريم با، عن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية، لهجوم لاذع من طرف بعض النشطاء في مدينة كيهيدي حاضرة ولاية كوركول، وذلك فور مغادرتها للمهرجان الخطابي الذي نظمته بعثة الحزب الحاكم ضمن جولة شملت عدة ولايات.

النشطاء ترصدوا النائب للتنديد بحديثها أثناء المهرجان والتي قالت فيه إنها سعيدة بالتنوع الحاصل في البلد والذي يعد مصدر ثراء حيث لافرق بين مكواتنا الوطنية.
وأضافت أنها عاشت جزء من حياتها في مدينة نواذيبو ولم تشعر إلا وكأنها في مسقط رأسها.
وشددت النائب على أهمية وضرورة التعايش والإنسجام المجتمعي.
المجموعة التي اعترضت طريق النائب أثناء خروجها، خاطبتها قائلة: من حقك أن تتحدثي بتلك اللغة التصالحية لأنك تعيشين ظروفا غير تلك التي نعيشها وظيفيا وماديا، ولو أنك تعانين ما نعانيه من ظلم وحيف لقلت عكس ما ذهبت إليه في حديثك.
يذكر أن حزب الإتحاد من أجل الجمهورية ينظم جولات تحسيسية حول “تعزيز الوحدة الوطنية والقضاء على كافة مخلفات الرق”، يشارك فيها رئيس الحزب وبعض أعضاء مكتبه التنفيذي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى