Site icon الحرية نت

محمدو امحيميد: يطالب بتسريع تنفيذ أشغال طريق الأمل وفق جدول زمني

طالب وزير التجهيز والنقل محمدو امحيميد الشركات التي تنفذ أشغال طريق ألاك بوتلميت، وبوتلميت 42 كلم على طريق نواكشوط بإعداد جدول زمني مفصل في غضون ثلاثة أيام بنوعية الأشغال ومراحل وتوقيت التنفيذ.

وجاء ذلك خلال اجتماع عقده الوزير امس الأربعاء مع الشركات المنفذة لأشغال هذه المقاطع الطرقية، ومكاتب رقابتها ومنسقيها، وذلك بعد أيام قليلة من زيارة قام بها الوزير لهذه المقاطع، وصرح في ختامها بأن الوتيرة التي تجري بها الأشغال في هذه المحاور “غير مقبولة”، مشددا على أن الشركات المنفذة ملزمة بالتسريع من مستوى التنفيذ، وتأمين حركة المواطنين على المقاطع بمعالجة الحفر وإزالة الأتربة.

وأعطى الوزير – حسب إيجاز نشرته الوزارة على صفحتها في فيسبوك – تعليمات صارمة للإدارات المركزية المعنية بالتحقق من فعالية ومردودية جميع الآليات المستخدمة في الأشغال بعد تسجيل حالات تعطل متكررة، واتخاذ الإجراءات المناسبة الضامنة لتواجد الآليات بمواصفاتها الكاملة على أرض العمليات.

كما ألزم الوزير الشركات المنفذة لأشغال المقاطع الطرقية الثلاثة بتركيب أجهزة تكسير الحجارة ومركزيات معالجة الإسفلت، وبداية إنتاجها، واستخدام الإنتاج في غضون ستة أسابيع على الأكثر، مع تعليمات للإدارات المركزية والمكاتب الرقابية بالمتابعة الدقيقة لجميع مراحل العمليات الضامنة لذلك، والإبلاغ عن أي تقصير يمكن أن يحول دونه.

وخصص الاجتماع الذي حضره عدد من مسؤولي الوزارة لمناقشة العراقيل التي تؤخر تقدم الأشغال بالشكل المطلوب، وكذا متابعة الإجراءات المتخذة من الشركات بعد التعليمات التي أعطاها الوزير خلال الزيارة الميدانية لتفقد الأشغال يوم السبت الماضي.

وحضر الاجتماع عدد من مستشاري، ومديري البنى التحتية الطرقية الممولة بموارد الدولة والخارج، ومدير الصيانة الطرقية، والمديرة العامة للمختبر الوطني للأشغال العمومية، ومنسقي المقاطع الطرقية الثلاثة، ومكاتب الرقابة، إضافة لمديري شركات ATTM وGTM، وMTC.

Exit mobile version