sliderالأخبار

وزير البترول والمعادن والطاقة في زيارة لمنجم تازيازت

نواكشوط في 28 يونيو 2021 _ أدى وزير البترول والمعادن والطاقة زيارة لمنجم تازيازت للتعبير عن دعمه لشركة كينروس غولد كوربورايشن (“كينروس”) التي تستغل شركتها الفرعية تازيازت موريتانيا المحدودة ش.م (TMLSA) منجم تازيازت.

أدى وزير البترول والمعادن والطاقة، السيد عبد السلام ولد محمد صالح، زيارة لمنجم تازيازت من 25 إلى 27 يونيو 2021، مرفوقا بوفد هام.

وجرى استقبال الوزير لدى وصوله إلى الموقع من طرف فريق إدارة TMLSA وكذا المكتب الإقليمي لكينروس في إفريقيا والمقر في تورنتو. وخلال هذه الزيارة، قام الوزير بجولة شاملة في العمليات في الموقع وحضر عملية تدفق للذهب. وأجرى بعد ذلك لقاء مع قادة المؤسسة حول الحريق المؤسف الذي وقع يوم 15 يونيو 2021 على مستوى المطحنة شبه ذاتية الدفع وجَدًدَ تضامن الحكومة مع كينروس ومع TMLSA في هذه المحنة.

وأكد الوزير استعداد الحكومة لتسهيل جميع الإجراءات الإدارية المطلوبة لإعادة تشغيل المعدات التي تضررت من الحريق. كما أجرى لقاءات منفصلة مع مناديب العمال وكذا مع الأطر الموريتانيين في المؤسسة.

وخلال زيارته، أوضح قادة كينروس و TMLSA الظروف التي وقع فيها الحادث ونتائجه وكذا الجهود التي بذلتها الشركة لتقييم الأضرار واتخاذ التدابير الضرورية وبرمجة استئناف العمليات. كما اغتنم الأطر قادة المؤسسة هذه الفرصة لإبراز أهمية الاستثمارات التي نفذتها كينروس خلال عشر سنوات من أجل تحويل تازيازت إلى منجم من الدرجة العالمية. وتم أيضا تقديم عرض أمام الوزير حول معايير الشركة الرامية إلى ضمان بيئة عمل آمنة ومُؤَمًنَة لجميع الموظفين والزوار والشركاء وكذا معاييرها البيئية التي تستجيب أو تتجاوز متطلبات النٌظًمِ والمعايير الدولية.

وفي كلمة إيجابية اختتم بها هذه الزيارة للموقع المعدني في تازيازت، قال الوزير أيضا:

“أتيت هنا في زيارة لتازيازت بعد الحريق الذي اندلع في المصنع الرئيسي من أجل التعبير عن تضامن الحكومة الموريتانية مع كينروس وتازيازت والتعبير أيضا عن دعمنا لجميع الجهود التي سيتعين على الشركة بذلها بغية استئناف العمل في الظروف الطبيعية.

كان ذلك فرصة بالنسبة لي لزيارة تازيازت: قمت بزيارة المنجم ومختلف المنشآت وقطاعات الشركة وتناقشت مع ألئك الذين يعملون فيها. لقد كان ذلك مُثرِيا للغاية وشعرت بالكثير من الاعتزاز برؤية ما يُقَامُ به في تازيازت: إن الشركة تعمل بكل وضوح وفقا للمعايير الدولية، وإنه لمنجم من الدرجة العالمية.

كما أنني كنت راضيا جدا بشكل خاص برؤية المجهود المبذول في مجال المرتنة: 97% من موظفي تازيازت البالغ عددهم 1284 هم موريتانيون. وكذلك الحال بالنسبة للمقاولين البالغ عددهم 2595: فغالبيتهم الساحقة موريتانيون. لقد لاحظت بكل اعتزاز أن المنجم مُسَيًر بشكل كلي من طرف موريتانيين، انطلاقا من مدير المنجم وانتهاء بأصغر الموظفين، فهم كلهم موريتانيون. إنه بالنسبة لي مصدر اعتزاز عظيم”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى