sliderالأخبار

الرئيس يؤكد أمام قادة الأحزاب البرلمانية، استعداده للحوار

احتضن القصر الرئاسي زوال اليوم لقاء تشاورا بين رئيس الجمهورية وقادة الأحزاب الممثلة في البرلمانباستثناء حزبي تواصل والتحالف من أجل العدالة والديمقراطية (حركة التجديد) الذين انسحبا من منسقيةالأحزاب البرلمانية منذ فترة.

اللقاء الذي جاء عقب مؤتمر صحفي عاصف تحدثت خلاله قيادات من المعارضة عن ما أسمته بأزمة سياسيةواجتماعية خانقة تعاني منها البلاد، تناول عدة قضايا تهم الشعب الموريتاني، وقد أكد خلاله رئيسالجمهورية استعداده للشروع في تنظيم حوار شامل من دون تابوهات.

وقد تفاجأ المراقبون من سرعة تجاوب السلطات مع مطالب المعارضة التي رفعت من حدة خطابها إلى درجةمطالبة مسعود ولد بلخير رئيس حزب التحالف بتخلي الرئيس عن السلطة إذا كان عاجزا عن إيجاد حلولللمشاكل التي تحدث عنها في مؤتمره الصحفي يوم أمس.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى