بانوراما

فيروس كورونا ومشكلة الأعراض المزمنة للمرض

 

وجدت دراسة جديدة أن نصف مرضى كوفيد يعانون من أعراض مزمنة تستمر أحيانا لمدة عام، فقد تبين أن المصابين يعانون بعد مرور عام على الإصابة من أعراض أو على الأقل من عرض واحد لمدة طويلة.

ويشير هذا إلى أن التعافي من الفيروس يمكن أن يكون شاقا، وتؤكد الدراسة الجديدة وجود ما يعرف بـ”كوفيد الطويل أو الإصابة المزمنة”.

ونشرت الدراسة أمس في مجلة “ذا لانسيت” وتابعت حالة مرضى الفيروس بعد عام من دخولهم المستشفى، وشملت الدراسة 1276 مريضا في ووهان في أوائل 2020. كما درس الباحثون بيانات المرضى بعد ستة أشهر من دخول المستشفى، فتبين أن العديد تحسنت حالتهم وعادوا إلى عملهم.

إلا أن نصف المرضى أو 49 في المئة منهم، ظلوا يعانون على الأقل من عرض واحد.

وذكر الباحثون أن ضيق التنفس والمشاكل النفسية كانت موجودة بشكل واضح بين هؤلاء المرضى الذين رافقتهم أعراض المرض لفترة 12 شهرا وبنسبة أكبر من هؤلاء الذين تعافوا تماما بعد ستة أشهر.

كما تبين أن المرأة أكثر عرضة من الرجل للإصابة بالأعراض المزمنة، بما في ذلك مشاكل الرئة والمشاكل النفسية، وأيضا وهن الجسم والعضلات.

وتقول المجلة إن الحاجة إلى فهم الأعراض المزمنة لكوفيد مهمة جدا فهي تضعف الملايين ولابد من أخذها على محمل الجد لأنها تحد طبي من الدرجة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى