sliderالمغرب والساحلعرب وعجم

عقوبات من “إيكواس” على منفذي الانقلاب في غينيا

بعد عدة أيام من انقلاب الضابط مامادو دومبيا، على الرئيس الغيني المنتخب ألفا كوندي، ومطالبة الإتحاد الإفريقي بإعادة العمل بالدستور في أسرع وقت ممكن.

أعلنت الدول الـ15 الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا (إيكواس) الخميس فرض عقوبات فردية على منفذي الانقلاب الذي أطاح رئيس غينيا ألفا كوندي في 5 سبتمبر (أيلول)، داعية إلى إجراء انتخابات في غضون ستة أشهر.

واجتمعت الدول الـ15 الأعضاء في المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا طوال اليوم في أكرا لاتخاذ قرار بشأن ردها على الانقلاب ضد كوندي في 5 سبتمبر.

وقرر قادة غرب أفريقيا المجتمعون في أكرا تجميد الأصول المالية لأعضاء المجلس العسكري الذي تولى السلطة وأصول أفراد أسرهم وفرض حظر سفر عليهم.

ودعا قادة دول غرب أفريقيا المجلس العسكري الغيني إلى إجراء انتخابات في غضون ستة أشهر من أجل تشكيل حكومة مدنية في البلاد.

وقال جان كلود كاسي برو رئيس مفوضية إيكواس للصحافة “شدد رؤساء الدول على أن تكون الفترة الانتقالية (العسكرية) قصيرة جداً”.

وأضاف “الفترة الانتقالية يجب ألا تستمر أكثر من ستة أشهر. في غضون ستة أشهر، يجب إجراء انتخابات”.

وتطالب المجموعة بـ”عودة فورية إلى النظام الدستوري”، وقد سبق لها تعليق عضوية غينيا في هيئاتها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى