sliderالأخبار

تقرير دولي: موريتانيا الدولة العربية الوحيدة التي لديها اكتفاء ذاتي من المياه

قالت إحصائيات دولة إن المنطقة العربية من أفقر دول العالم من حيث وفرة المياه وتراجع نصيب الفرد من المياه العذبة!.

التصنيف المائي للدول العربية، كما ورد في تقرير مختص، يؤكد أن دولة واحدة فقط تتمتع بحالة اكتفاء ذاتي من بين الدول العربية، وهي موريتانيا، حيث تصل حصة الفرد السنوية من المياه لأكثر من 1700 متر مكعب، في حين هناك 4 دول تعيش حالة إجهاد مائي، وهي: العراق، والصومال، وجزر القمر، وجيبوتي؛ حيث تتراوح حصة الفرد السنوية من المياه في هذه الدول بين ألف متر مكعب و1700 متر مكعب، و5 دول أخرى تعاني ندرة المياه، وهي: لبنان، وسورية، ومصر، والسودان، والمغرب، وتبلغ حصة الفرد السنوية من المياه لهذه الدول بين 500 متر مكعب إلى ألف متر مكعب، وثمة توقعات كبيرة بأن تتعرض مصر لأزمة حادة في المياه خلال الفترة القادمة، في حالة نجاح إثيوبيا في تنفيذ مشروع سد النهضة كاملا.

أما توصيف الفقر المائي الحاد فتعيشه 12 دولة عربية، هي: اليمن، والسعودية، وسلطنة عمان، والكويت، والإمارات، وقطر، والأردن، وفلسطين، وليبيا، وتونس، والجزائر، وتبلغ حصة الفرد السنوية للفرد في هذه الدول أقل من 500 متر مكعب.

ورغم هذه الإحصائية فإن الكثير من المواطنين الموريتانيين يعجزون عن الولوج إلى حالة الولوج إلى الماء الشروب، بسبب السياسات الحكومية عدم ترشيد مصادر المياه سواء تعلق الأمر بالمياه السطحية المهدورة أو الرافد الأساسي وهو نهر السنغال الذي يكفي لسد حاجيات الشعب الموريتاني الذي يعاني العكش في المدن والأرياف وتلتهم الصحراء 60% من محيطه البيئي.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى