sliderالأخبارالمغرب والساحل

عودة الحديث عن إلغاء التأشيرة بين نواكشوط والرباط

نواكشوط ـ (الحرية نت): عاد مطلب إلغاء التأشيرة بين المغرب وموريتانيا إلى الواجهة من جديد، بعد أن تعهد الوزير الأول المغربي الأسبق عبد الإله بن كيران بالعمل على إلغائها، نظرا لحجم الزيارات والتجارة البينية.

وقالت “هسبريس” المغربية إن هذا المطلب سيطرح أثناء اجتماع اللجنة العليا المشتركة للتعاون الذي سيلتئم قريبا، متوجا التسارع المضطرد في التعاون بين البلدين الشقيقين.

يذكر أن إلغاء التأشيرة مطلب شعبي منذ فترة، لأن بيروقراطية استصدارها يعيق انسيابية حركة الأفراد والسيارات، خاصة وأن المغرب لا تفرض تأشيرات مسبقة على العديد من مواطني دول المنطقة.

وكان الرئيس المختار ولد داداه، قد قرر فرض التأشيرة على المواطنين المغاربة في سبعينيات القرن أي بعيد اندلاع حرب الصحراء، لترد المغرب بالمثل.

ونظرا لانتفاء أسباب ومبررات الإبقاء على التأشيرة، يرى المراقبون أن الوقت قد حان لتتخذ قيادتا البلدين خطوة شجاعة تقود إلى إلغائها نزولا عند تطلعات الشعبين الذين توجد لديهما امتدادات في كلا البلدين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى