sliderالأخبار

موريتانيا: نقابة التعليم الثانوي تدعو المدرسين إلى المزيد من رص الصفوف

قالت النقابة الوطنية للتعليم الثانوي إن تحويل المدرسين الذي أعلن عنه مؤخرا وما أشفع به  من إشادة بسعي الوزارة إلى “تعزيز العدالة داخل النظام التربوي وضمان شفافية إجراءات استقرار وحركية الأشخاص والاستجابة قدر الإمكان لرغبات المدرسين في تغيير أماكن عملهم مع مراعاة السير الأمثل لمؤسسات التعليم وانتظام الدراسة داخلها”، لم يشمل لا تحديد المعايير المذكورة في البيان ولا تطبيقها عند إعداد المذكرة، كما كان يحدث في فترات سابقة كان تحويل المدرسين يتم فيها بشفافية. وإنما اكتفى ممثلو الوزارة بدعوة النقابات لحضور اجتماع أكدوا خلاله أن “مذكرة التحويل جاهزة وأنها تحترم معايير موضوعية”.

وأضافت النقابة في ردها على بيان موقع يوم أمس 21/09/2021 من قبل مدير المصادر البشرية بوزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي حول تحويل المدرسين: “إننا في الأمانة العامة للنقابة الوطنية للتعليم الثانوي (SNES) إذ نؤكد أهمية هذا المسعى المعلن من قبل الوزارة ونتمنى أن يتحقق لنعلن ما يلي:

– لفت انتباه القائمين على الوزارة والرأي العام الوطني إلى أن ما ذكر في البيان من تشاور مع الهيئات النقابية لم يشمل لا تحديد المعايير المذكورة في البيان ولا تطبيقها عند إعداد المذكرة، كما كان يحدث في فترات سابقة كان تحويل المدرسين يتم فيها بشفافية. وإنما اكتفى ممثلو الوزارة بدعوة النقابات لحضور اجتماع أكدوا خلاله أن “مذكرة التحويل جاهزة وأنها تحترم معايير موضوعية”.

– مطالبتنا الوزارة بإشراك نقابات المدرسين بشكل فعلي سبيلا إلى تعزيز العدالة وضمان الشفافية داخل النظام التربوي ومن أجل السير الأمثل لمؤسسات التعليم وانتظام الدراسة داخلها.

– دعوتنا للمدرسين إلى المزيد من رص الصفوف والاستعداد للدفاع عن حقوقهم وفرض العدالة والشفافية داخل النظام التربوي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى