تقارير

صوت الشعب من انواذيبو …. إشادة بالعمل البلدي ومطالبة باصلاح المنطقة الحرة ومنح الإدارات والعمد كل صلاحياتهم

تشهد بلدية انواذيبو نهضة تنمويه شاملة يتم تسييرها بأيادي نظيفة صارمة وطنية يتمتع صاحبها بأخلاق طيبة تتجسد في انفتاح تام ووطنية حقيقية انه النائب والعمدة القاسم ولد بلالي.

أهم مافي العمدة النائب الذي يكاد يكون الوحيد في موريتانيا خلال 20 سنة الماضية بهذا اللقب، القاسم ولد بلالي أنه من أولي العزيمة والإصرار في بلد يتغير فيه الناخب والمنتخب والانتخاب بشكل متواز وروتيني.
يتغير انواذيبو أو لم يتغير فإن القاسم لم يتغير وظل الرجل الأمين المؤمن بوطنه عموما ومدينته انواذيبو خصوصا وبعودته عاد ميزان القوى للعمل من جديد لتتصالح المدينة مع داهيتها النادر.

ولن يقدر من يحاول تضليل الرأي العام وسكانة انوذيبو على وجه الخصوص مهما دفع ويدفع للأقلام المأجورة تكذيب النهضة التنموية التي يقودها النائب والعمدة القاسم ولد بلالي في بلدية انواذببو

ويبقى الدافع الأساسي وراء اصحاب تلك الأقلام المأجورة ومؤجريها أن النائب والعمدة القاسم في طبيعه لا يتفق مع اهل الكذب والنفاق وسرقة المال العام واصحاب الضمائر الغير وطنية

ويبدوانه مع الزمن بدأت تظهر خفايا تلك الدعايات ودوافعها فاصبح المواطن عموما وفي انواذيبو خصوصا على دراية تامة بأن تلك الكتابات مجرد كذب وتسط على اصحاب الإنجازات الوطنية الشاهدة والتي هي تنفيذ لبرنامج فخامة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني *تعهداتي*

يظهر ذلك في اتخاذ العمدة والنائب القاسم منذ توليه مقعد عمدة انواذببو سياسة محكمة تجلت في عدة أمور من بينها إعادة هيكلة القصر البلدي ….. وامتدت سياسته المحكمة في تخفيف معاناة عمال البلدية ليتم تسديد كافة رواتب موظفي البلدية بشكل دائم .

وفي جانب آخر متعلق بالتعليم تم دعم حدائق الاطفال بكافة انواعها وترميم عدة مدارس وإنارتها ودفع مستحقات حراسها مع توفير السكن لهم ؛ وفي مجال الصحة تم ترميم جميع المراكز الصحية التابعة للبلدية ودعمها بالأجهزة الطبية والأدوية الضرورية .
كما قامت البلدية بدعم الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية ودعم التعاونيات في شتي المجالات وأصبحت البلدية لها مصداقية كما قامت بدعم المساجد والمحاظر وأعدت جوائز قيمة لتكريم حفظة القرآن الكريم ينضاف الى ذلك تقريب الإدارة من المواطنين وجعل البلدية في خدمة المواطنين بعدل وانصاف وتساو في الحقوق.

*تأتي هذه الإنجازات وغيرها في ظروف مازالت بعض صلاحيات البلدية لم تمنح لها ومازالت تستحوذ عليهم المنطقة الحرة دون تنفيذ مرسوم مجلس الوزراء القاضى بإنشاء قانون جديد للمنطقة الحرة واسترجاع كافة صلاحيات البلدية لها وهو الأمر الذي يجعلنا في صوت الشعب من خلال كل منابره وفي كل رقعة من هذا الوطن نطالب وبصوت جهور كل نواب الأغلبيةبل وكل النواب بالتصويت على القانون القاضي بمنح كل مؤسسة صلاحياتها بمافي ذلك العمد إن لم يكن اولها كمانطالب بتنفيذ مرسوم مجلس الوزراء الذي حدد في نظامه الجديد قانون إصلاح المنطقة الحرة وتحديد صلاحياتها وممنح الصلاحيات القانونية لكل مؤسسات الدولة المالية منها والبيئة وكذا التجارةوالإسكان ….إضافة إلى البلديات ممثلة في العمد كل صلاحياتهم فهم الذي كسبوارهان التعامل مع المواطنين وهم اليد الطولى والمعرفة التامة بمسلكيات المواطنين وتمكينهم من أداء واجباتهم ونيل حقوقهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى