sliderالأخبار

موريتانيا: تدشين المركز الوطني لجمع البيانات الشرطية و تسجيلها

في إطار تحديث قواعد بياناتها، وآليات البحث الجنائي التي تحتاجها الشرطة الفنية الموريتانية، أشرف المدير العام للأمن الوطني الفريق مسقارو ولد سيدي صباح اليوم الجمعة الموافق 1 أكتوبر 2021، بمباني الإدارة العامة للأمن الوطني على حفل تدشين المركز الوطني لجمع البيانات الشرطية و تسجيلها، و في كلمته بالمناسبة أكد الفريق ان هذا الحدث أساسي في تاريخ الأمن الوطني و حماية المواطنين الموريتانيين و مواطني شبه المنطقة و الذي يتمثل في تدشين المركز الوطني لجمع البيانات الجنائية و تسجيلها في إطار برنامج منظومة المعلومات الشرطية في دول غرب افريقيا و موريتانيا ” سيباو” مؤكدا ان تدشينه يمثل نقطة تحول رئيسية لمكافحة الجريمة العابرة للحدود و الإرهاب في موريتانيا و سيكون حجر الزاوية في زيادة كفاءة التسجيل و تجهيز و تبادل المعلومات المتعلقة بالشرطة بين مختلف أجهزة انفاذ القانون بالمنطقة.

وفي كلمته رحب المتحدث باسم مشروع المنظومات الشرطية في غرب افريقيا وموريتانيا بالضيوف موجها شكره للجهات الفاعلة بما فيها الإنتربول، مطمئنا الشركاء بالقيام بالمشروع وتحقيق أهدافه في موريتانيا، من جانبه عبر المدير التنفيذي للإنتربول عن دعمه لجهود بلادنا في هذا المشروع منوها بأهميته لموريتانيا والمنطقة وبالدور الريادي للشرطة الموريتانية في مشاريع الشرطة الدولية، وهو ما عبر عنه أيضا ممثل الإتحاد الأوروبي في موريتانيا في كلمته بالمناسبة.

وقد سلم المدير التنفيذي للإنتربول افادة اعتراف للمدير العام للأمن الوطني وميدالية لمدير الشرطة القضائية وأخرى للخبير القانوني.

حضر الحفل المدير العام للتجمع العام لأمن الطرق وممثل عن قائد أركان الدرك الوطني والجمارك وممثلين عن وزارات الداخلية والعدل والمالية.

وفي نهايته أعطى المدير العام للأمن الوطني إشارة انطلاق أنشطة المركز بقطع الشريط الرمزي.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى