Site icon الحرية نت

هزيمة مذلة للمنتخب الوطني 0/3 أمام نظيره التونسي

منتخب المرابطون

تلقى شباك حارس مرمى المنتخب الوطني “ناموري جاو” ثلاثة أهداف خلال المباريات التي جمعته مع نظيره التونسي وانتهت قبل قليل بنتيجة 0/3، حيث بدا من دقائق المباريات الأولى أن المنتخب التونسي يلعب وحيدا ما يشبه كرة القدم، حيث غاب المنتخب الموريتاني بشكل كامل ولم يشهد الشوط الأول أي تهديد لمرمى الحارس فاروق بن مصطفى.

مجريات المباريات التي أغضبت الشارع الرياضي شهدت سيطرة تامة لرفاق وهبي الخزري، الذين سجلوا خلال الشوط الأول هدفين، فيما جاء الهدف الثالث في الشوط الثاني، ولم تشفع التعديلات التي أجراها الفرنسي “كورنتان مرتينز” في تحسن مستوى لاعبيه، رغم أن المنتخب التونسي لم يكن في أحسن أيامه.

ويطالب الشارع الرياضي بإقالة الطاقم الفني الذي لم يتمكن من صناعة منتخب قادر على منافسة الكبار نظرا لاعتماده على نفس الأسماء منذ سنوات، بعضها يتم استدعاؤه رغم أنه لا يلعب في ناد، فيما يتم تجاهل لاعبين يقدمون عطاء مميزا في دوريات عربية وعالمية.

للتذكير لو استغل المنتخب التونسي الفرص التي أتيحت له منها انفرادين مع الحارس ناموري جاو، لكانت النتيجة ثقيلة جدا 0/6.

بهذه النتيجة تنتهي آمال المرابطون في التأهل لمونديال كأس العالم قطر 2023.

Exit mobile version