sliderالأخبار

موريتانيا: حملة تمكين اللغة العربية، تطلب من شركة الماء تعريب فواتيرها

طالب الوزير السابق صو أبو دمبا رئيس “الحملة الشعبية للتمكين للغة العربية وتطوير لغاتنا الوطنية”، المدير العام للشركة الوطنية للماء ببعريب فواتير الشركة التي تصدر باللغة الفرنسية في انتهاك للدستور الموريتاني، وتأتي الرسالة الموجهة لمدير شركة الماء بعد رسالة أخرى تتضمن نفس المطلب إلى مدير شركة الكهرباء، وقد داء في نص الرسالة:
يشرفنا في “الحملة الشعبية للتمكين للغة العربية وتطوير لغاتنا الوطنية” أن نتقدم إليكم بهذه الرسالة التي نود من خلالها أن نلفت انتباه سيادتكم إلى أن استمرار الشركة في إصدار فواتيرها بلغة أجنبية يتناقض مع نص وروح المادة السادسة من الدستور الموريتاني، والتي تقول : “اللغات الوطنية هي العربية والبولارية والسوننكية والولفية. اللغة الرسمية هي العربية” . كما أنه يناقض الهدف القائل بتقريب الإدارة من المواطن، فتقريب خدمات الشركة من المواطنين يقتضي ـ أولا وقبل أي شيء آخر ـ أن تخاطب الشركة زبناءها بلغة يفهمونها.
ثم إن إرسال الفواتير بلغة لا يفهمها جمهور المشتركين، أو لا يفترض قانونا أنهم يفهمونها بحكم كونها ليست لغة رسمية، ولا لغة وطنية، لا يعتبر إبلاغا بمضمون الفاتورة من الناحية القانونية. كما أن توقيع عقود الاشتراك المكتوبة بلغة أجنبية من طرف أفراد أميين في هذه اللغة، وإهمال اللغة الرسمية واللغات الوطنية التي تفترض قانونا معرفتهم بها بحكم دستوريتها، يجعل تلك العقود باطلة قانونا بصريح المادة 424 من قانون الالتزامات والعقود.
السيد المدير العام،
إننا في “الحملة الشعبية للتمكين للغة العربية وتطوير لغاتنا الوطنية” ننتظر من سيادتكم القيام بخطوات سريعة وجدية في مجال تعريب فواتير الشركة، وبذلك تكونون قد احترمتم نص وروح المادة السادسة من الدستور الموريتاني، وتكونون كذلك قد قربتم خدمات الشركة من زبنائها.
وفي انتظار ردكم على هذه الرسالة، تقبلوا ـ يا سيادة المدير العام ـ فائق التقدير والاحترام.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى