Site icon الحرية نت

ريمونتادا فرنسية مُثيرة أمام بلجيكا

كلييان امبابي

الحرية نت/ أبدى كيليان مبابي مهاجم باريس سان جيرمان سعادته بالمساهمة في فوز فرنسا على بلجيكا 3-2، والتأهل لنهائي دوري الأمم الأوروبية.   وصرح مبابي لوسائل الإعلام عقب اللقاء “تأخرنا بهدفين، وبدأنا اللقاء بشكل سيء، لكن لم نستسلم، وتحدثنا في غرفة الملابس بين الشوطين بكل جدية، وعدنا برغبة قوية، ولعبنا بشكل أفضل، وسجلنا هدفا مبكرا”.

وقد نجح مُنتخب فرنسا في الوصول لنهائي بطولة دوري الأمم الأوروبية بعد الفوز على جاره مُنتخب بلجيكا بثلاثة أهداف لهدفين، بعد مُباراة مُثيرة في نصف النهائي الناري. وبدأ التسجيل في المُباراة التي استضافها ملعب أليانز تورينو عن طريق نجم بلجيكا كاراسكو الذي راوع الظهير الأيمن للديوك بنجامين بافارد، ويُسدد الكرة في الزاوية القريبة الصعبة على الحارس الفرنسي هوجو لوريس، وكان ذلك في الدقيقة 37 من اللقاء. واستغل مُنتخب بلجيكا ارتباك الفرنسيين بعد الهدف ليُسجل الهداف روميلو لوكاكو الهدف الثاني في الدقيقة 40 بعد تمريرة بينية رائعة من كيفين دي بروين ليُسدد بقوة من زاوية صعبة في مرمى لوريس، وانتهي الشوط الأول بتقدم بلجيكا بهدفين دون رد. وفي الدقيقة 69، تمكن النجم كيليان مبابي من تسجيل هدف التعادل للديوك من ركلة جزاء حصل عليها زميله أنطوان جريزمان، واحتسب الحكم الركلة بعد الرجوع لتقنية الفيديو “الفار”. وكاد لوكاكو أن يُنهي المُباراة بفوزٍ لبلجيكا بعد أن هز شباك لوريس في الدقيقة 86، ولكن هدفه لم يُحتسب لوجود حالة تسلل أظهرتها تقنية الفيديو “الفار”، ليرد عليه بوجبا بتسديدة قوية من ركلة حرة اصطدمت بعارضة كورتوا في الدقيقة 88. وفي الدقيقة 90 تمكن النجم تيو هيرنانديز في تسجيل هدف الفوز للفرنسيين بتسديدة صاروخية رائعة، ليحتفل بعدها مع شقيقه لوكاس بالهدف الغالي. وكان مُنتخب إسبانيا قد نجح في حجز المقعد الأول في النهائي الذي يُقام يوم الأحد بعد انتصاره المُثير على إيطاليا بهدفين لهدف، في المُباراة التي أقيمت بينهما مساء الأربعاء على أرض ملعب سان سيرو في ميلانو.

 

Exit mobile version