sliderالأخبار

صوملك تقرر مخاطبة زبائنها باللغتين العربية والفرنسية

بعد أن قامت “الحملة الشعبية للتمكين للغة العربية وتطوير لغاتنا الوطنية”، بدعوة شركتي الماء والكهرباء، جاء رد الأخيرة سريعا حيث قررت ابتداء من شهر نفمبر القادم، أن تخاطب زبائنها باللغتين العربية والفرنسية، في حين لازال الشارع ينتظر رد شركة المياه التي وصلتها يوم أمس رسالة من الحملة الشعبية تشدد على ضرورة احترام الدستور الموريتاني الذي ينص على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية للبلاد.

ويجد المواطنون صعوبة في التعاطي مع الفكاتير الصادرة من الشركتين، حيث يضطرون لطلب المساعدة من أجل معرفة المبالغ التي يطالبون بدفعها.

استجابة شركة الكهرباء السريعة لقيت استحسانا من قبل الرأي العام الذي يأمل أن تحذو حذوها جميع المؤسسات الحكومية التي تتعمد انتهاك الدستور.

يذكر أن جالو مامادو باتيا، رئيس المجلس الدستوري نفسه، دأب على انتهاك المادة 6 من الدستور الذي ينص أن اللغات الوطنية هي العربية والبولارية والسوننكية والولفية، وأن اللغة الرسمية هي العربية، وذلك من خلال لى إلقاء خطابات رسمية باللغة الفرنسية، رغم إجادته للغة العربية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى