Site icon الحرية نت

والدة الضحية أمم محمود العيساوي تشجب معاملة السلطات وشهود العيان لابنها

الضحية أمم العيساوي

في تسجيلين مصورين تحدثت والدة الضحية أمم محمود ولد العيساوي بمرارة، عن الدريقة التي تعاملت بها السلطات مه ابنها، الذي تعرض لعملية طعن غادرة على الفخذ من طرف عبابة اجرامية، ظل بعدها ينزف ولم يحصل على الاسعافات اللازمة رغم وجوده أمام عيادة خاصة وصيدلية، فيما اكتفى شهود العيون والمارة بالتصوير.

حيث كان الجميع ينتظرون قدوم السلطات الأمنية، وتم لاحقا نقله في مؤخرة سيارة من نوع “هيليكس” إلى مستشفى الشيخ زايد، رغم أن مسرح الجريمة هو عين الطلح.

وتساءلت والدة الضحية لماذا الشيخ زايد تصوروا الوقت الذي استغرقته السيارة قبل أن تصل إلى هناك مرورا بمقاطعة دار النعيم وما تعانيه عادة من زحمة مرورية.

وأضافت: لايعقل أن نكون في بلد اسلامي ويحدث لإبني ما حدث، أناشد رئيس الجمهورية التدخل لانصاف إبني الشهيد لأنه قتل غدرا.

Exit mobile version