sliderتقارير

التحالف الشعبي يدعو إلى وقف ترحيل حراس تفرغ زينة ومعاقبة المسؤولين عنه

قال حزب التحالف الشعبي التقدمي إن السلطات في ولاية انواكشوط الغربية، تقوم منذ أيام، بحملة عشواء لطرد مئات العائلات من الحراس و خدم المنازل و العمال اليدويين من أحياء تفرغ زينه و لكصر.

خلال هذه الحملة، تعمدت السلطات هدم  مساكنهم المتواضعة  من اعرشة و أكواخ و خيام، كانوا قد أقاموها في ساحات و قطع أرضية سمح لهم ملاكها الأثرياء بالإقامة العشوائية فيها لغرض حراستها.

و لا يزال اغلب هذه العائلات يقيم في العراء دون أن تلتف إليه الجهات المعنية.

و قد أكدت شهادات هؤلاء الضحايا أن عمليات الهدم قد تمت دون إنذارمسبق و دون منح اغلبهم أماكن إقامة جديدة.

وأضاف الحزب: إن التحالف الشعبي التقدمي الذي يتابع  بألم و استغراب فصول هذه المأساة:

يندد بمثل هذه الحملة الظالمة و يتساءل عن دوافعها

يدعو السلطات إلى

تقوم السلطات في ولاية انواكشوط الغربية، منذ أيام، بحملة عشواء لطرد مئات العائلات من الحراس و خدم المنازل و العمال اليدويين من أحياء تفرغ زينه و لكصر.

خلال هذه الحملة، تعمدت السلطات هدم  مساكنهم المتواضعة  من اعرشة و أكواخ و خيام، كانوا قد أقاموها في ساحات و قطع أرضية سمح لهم ملاكها الأثرياء بالإقامة العشوائية فيها لغرض حراستها.

و لا يزال اغلب هذه العائلات يقيم في العراء دون أن تلتف إليه الجهات المعنية.

و قد أكدت شهادات هؤلاء الضحايا أن عمليات الهدم قد تمت دون إنذارمسبق و دون منح اغلبهم أماكن إقامة جديدة.

إن التحالف الشعبي التقدمي الذي يتابع  بألم و استغراب فصول هذه المأساة:

يندد بمثل هذه الحملة الظالمة و يتساءل عن دوافعها
يدعو السلطات إلى التوقف فورا عن عمليات الهدم غير المبررة و معاقبة  المسئولين عنها و التعويض للضحايا عن الإضرار التي لحقت بهم.
يدعو إلى إيجاد حل منصف للوضعية المزرية  لهذه العائلات الفقيرة عن طريق إلزام مستخدميهم بتوفير سكن لهم أو زيادة أجورهم بصورة تسمح لهم بالحصول على وسائل نقل مضمونة أو منحهم قطعا أرضيةفي عين المكان و بالقرب من أماكن عملهم خصوصا إن الدولة جعلت من هذه المنطقة حكرا على الأغنياء و ظلت تحرم منها الفقراء لعقود طويلة.
يوجه نداء حارا إلى الرأي العام الوطني و إلى منظمات حقوق الإنسانإلى الوقوف بحزم تضامنا مع هؤلاء المظلومين

فورا عن عمليات الهدم غير المبررة و معاقبة  المسئولين عنها و التعويض للضحايا عن الإضرار التي لحقت بهم.

يدعو إلى إيجاد حل منصف للوضعية المزرية  لهذه العائلات الفقيرة عن طريق إلزام مستخدميهم بتوفير سكن لهم أو زيادة أجورهم بصورة تسمح لهم بالحصول على وسائل نقل مضمونة أو منحهم قطعا أرضيةفي عين المكان و بالقرب من أماكن عملهم خصوصا إن الدولة جعلت من هذه المنطقة حكرا على الأغنياء و ظلت تحرم منها الفقراء لعقود طويلة.
يوجه نداء حارا إلى الرأي العام الوطني و إلى منظمات حقوق الإنسانإلى الوقوف بحزم تضامنا مع هؤلاء المظلومين

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى