sliderتقارير

وزير التتهذيب الوطني يقدم عرضا حول أهمية التشاور أمام تشكيلة من الأحزاب الممثلة في البرلمان

قال ادوم احمد مزيد مستشار وزير التهذيب المكلف بالإتصال ، السيد محمد ماء العينين ولد اييه، وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي، التقى اليوم بتشكيلة عن الأحزاب السياسية الممثلة في الجمعية الوطنية، وبعد الترحيب بالسادة قادة الرأي ،أعطى الوزير عرضا مفصلا عن أهمية التشاور بشكل عام، والتشاور حول إصلاح النظام التربوي خاصة، لأنه شأن عام بامتياز ،وقال إن هذا التشاور  سيكون حول جملة من الإشكاليات عرضها في عجالة، تاركا للسادة المدعوين التعليق عليها بكل أريحية.

ويذكر أن  هذا التشاور سيبدأ على المستوى الجهوي ابتداء من يوم 21 أكتوبر ولمدة ثلاثة أيام، ويستهدف اساسا العارفين بالقطاع حرصا على نوعية المخرجات.

هذه المخرجات ستكون مادة للجلسات الوطنية، التي ستبدأ يوم 16نوفمبر، ولمدة خمسة أيام،  بالموازاة مع ذلك ستوفر الوزارة منصة رقمية يشرف عليها  لفيف من الخبراء لتلقي ودراسة آراء كل المهتمين بإصلاح الحقل التربوي في الداخل وفي الخارج، وستكون الحصيلة الإجمالية مادة للتقرير النهائي،  الذي سيمكن من صياغة قانون توجيهي يعرض على الجهات المعنية ليؤسس لخطة إصلاح عشرية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى