sliderتقارير

“اندبندنت” البريطانية: موقف موريتانيا ينذر ببداية عهد جديد من أزمة الصحراء الغربية

جاء في تقرير مطول نشره الجمعة موقع “اندبندنت” البريطانية الرقمية،  أن مسألة الصحراء الغربية تتجه لأن تشهد تغييرات على عدة مستويات، بما فيها نتائج المفاوضات التي سيشرف عليها المبعوث الأممي الجديد ستيفان دي ميستورا، وهي التحولات التي بدأت ملامحها تظهر مع إعلان الجزائر عدم رغبتها المشاركة في أي مشاورات بين طرفي النزاع.

واعتبر موقع “اندبندنت” ان  قرار الجزائر أثار نقاشات حول أسبابه وأهدافه، على الرغم من أنها شاركت في مختلف المواعيد التي تعنى بقضية الصحراء الغربية.

ونقل عن مراقبون أن قرار الجزائر إنما يندرج في سياق تهيئة الظروف أمام المبعوث الأممي دي ميستورا، من أجل إيجاد حل للمسألة التي باتت عرضة للابتزاز والإستغلال، وأدخلت المنطقة مرحلة جديدة تهدد استقرار شعوب دولها بعد أن بلغ التوتر بين الجارين الجزائر والمغرب نقطة اللاعودة، مع قطع العلاقات الدبلوماسية واستدعاء السفراء، ومنع عبور الطائرات المغربية المجال الجوي الجزائري.

واستطرد الموقع في نفس السياق، إن الأنظار توجهت بعد قرار الجزائر إلى نواكشوط العاصمة الموريتانية، التي تترقب موقفا حول مسألة المشاركة من عدمها في مباحثات قضية الصحراء الغربية التي سيطلقها قريباً، مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الجديد. وبين مسايرة قرار الجزائر والاستمرار في حضور لقاءات “المغرب – البوليساريو”, يخلص موقع “اندبندنت” الى القول ان موقف موريتانيا كما خطوة الجزائر تنذر ببداية عهد جديد من أزمة الصحراء الغربية.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى