ثقافة ومجتمع

أدباء عالميون يلتقون في «الشارقة الدولي للكتاب»

يجمع معرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته الـ40، التي تنظمها «هيئة الشارقة للكتاب» من الثالث إلى 13 نوفمبر المقبل، في مركز إكسبو الشارقة، نخبة من الأدباء والكتاب العالميين، وعلى رأسهم الأديب والروائي التنزاني، عبدالرزاق قرنح، الحاصل على جائزة نوبل للآداب لعام 2021.

ويفتح المعرض، عبر 440 نشاطاً وفعالية حوارية وندوة أدبية، حواراً معرفياً وثقافياً عميقاً بين المشهد المشهد الثقافي العربي ونظيره في مختلف بلدان العالم، إذ يقدم أعلام الرواية والشعر والأدب العالمي في لقاء حيّ مع جمهورهم في المنطقة.

يشار إلى أن الدورة الـ40 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب تقام هذا العام تحت شعار «هنا.. لك كتاب»، ويشارك فيها 1576 دار نشر من 83 دولة.

ومن أبرز الشخصيات المشاركة من الولايات المتحدة الكاتب كريس غاردنر، رائد الأعمال ومؤلف أكثر الكتب مبيعاً على الصعيد العالمي، ومنتج الأفلام الحائز جوائز عالمية عدة.

وتشارك في برنامج المعرض الفتاة الشابة يتانجالي راو، المخترعة الصغيرة والعالمة المبتكرة والمؤلفة الإبداعية الداعمة لمبدأ «ستيم» أو العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وتستضيف فعاليات المعرض الروائية والكاتبة الأميركية كاثلين ألتريم، مؤلفة رواية «جريمة عقوبتها الإعدام»، كما يستضيف مايكل أندريلي، وهو مؤلف وناشر لأكثر الكتب مبيعاً.

وتنضم الكاتبة الأميركية توسكا لي، مؤلفة أكثر الكتب مبيعاً على قائمة «نيويوك تايمز»، كما يشارك الكاتب الأميركي دانيل مالوري، المعروف باسم إيه جيه فين، مؤلف رواية «المرأة في النافذة»، كما ينضم مواطنه جون ف. بيتروسلي، وهو كاتب وعالم نفس اجتماعي تجريبي.

ومن كندا تشارك الكاتبة والناشطة والمتحدثة ذات الأصول اللبنانية، نجوى ذبيان، في البرنامج الثقافي للمعرض، إلى جانب الكاتبة الكندية كيه جيه هاو.

وتستضيف دورة العام الجاري من المعرض الكاتبة البريطانية من أصول أوغندية، جينيفر نانسوبوغا ماكومبي، الروائية وكاتبة القصص القصيرة، وينضم إليها من المملكة المتحدة الكاتبة كارين ميلي جيمز.

وتضم قائمة ضيوف المعرض من المملكة المتحدة أيضاً رابينا خان، وهي كاتبة وسياسية ومستشارة خاصة ومذيعة، بالإضافة إلى الكاتبة كانديس كارتي ويليامز، مؤلفة الكتب الأكثر مبيعاً «الملكة والإمبراطورة وآنيا»، و«رجل الشعب»، إلى جانب الكاتب ميهير بوس، الصحافي الحائز جوائز عالمية، ومذيع البرامج، ومؤلف كتاب «الأمواج التسعة»، إلى جانب الكاتبة بي.إيه. باريس، مؤلفة كتاب «خلف أبواب مغلقة»، و«الانهيار».

ومن جمهورية إيرلندا، يشارك آلان غريفان، الذي يناقش روايتيه اللتين حازتا إعجاب القراء «طيبة المرضى النفسيين»، و«من الأفضل الاعتراف»، ومن إسبانيا يشارك فرانسيسك ميراليس، وهو مؤلف لعدد من الكتب الملهمة الأكثر مبيعاً.

ومن فرنسا، سعد بوري، مؤسس دار «دو جاسمان» للنشر، ومؤلف مجموعة حكايات تقليدية باللغتين العربية والفرنسية، بالإضافة إلى الكاتب هانز ليمون، وهو شاعر وكاتب مسرحي وروائي وأستاذ محاضر، إلى جانب الكاتبة الفرنسية إيزابيل لوماري.

ويشارك من فرنسا محمد مولسهول، المعروف باسم ياسمينة خضراء، الذي ألّف أكثر من 20 رواية وتُرجمت أعماله إلى 52 لغة، وتم تحويلها إلى أفلام ومسرحيات. ويرحب المعرض بالضيفتين اللتين تمثلان إيطاليا، الكاتبة ليزا جينزبورغ، وهي مؤلفة عدد من الروايات، إلى جانب الروائية الحاصلة على جوائز دوناتيلا دي بيترانتونيو.

ضيوف عالميون

تحلّ رائدة الأعمال والمتحدثة والكاتبة، سوادي مارتن، مؤلفة كتاب «حيث يزهر الجمال، أنا موجود بفضل وجودكم»، ضيفة على فعاليات معرض الشارقة الدولي للكتاب، كما يشارك من كينيا الروائي والأكاديمي، بيتر كيماني، الذي نشر ثلاث روايات، منها «رقصة الجكاراندا»، ويعدّ من أهم الكتّاب في جيله، والكاتبة إيفون أديامبو أوور، الحاصلة على «جائزة كين للكتابة الإفريقية» لعام 2003، التي تستعرض تجربة شرق إفريقيا الأدبية من خلال روايتها الأخيرة «بحر اليعسوب»، ومن ضمن الشخصيات الأدبية المشاركة في المعرض، الدكتور والأكاديمي الروسي فيتالي نعومكن، وهو مؤلف لأكثر من 600 منشور، كما يعمل مستشاراً سياسياً أول لمبعوث الأمم المتحدة الخاص في سورية منذ عام 2016.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى