sliderالأخبار

موريتانيا: توقيف السياسي والمفكر أحمد ولد هارون ولد الشيخ سيديا

بعد مقابلته الأخيرة مع قناة المرابطين والتي أثارت جدلا واسعا في الأوساط الشعبية، أقدمت الشرطة الوطنية صباح اليوم على اعتقال الأستاذ والمفكر أحمد ولد هارن ولد الشيخ سيديا.

وكان السياسي المعارض الذي كشف سابقا بعض الإختلالات في النظام السياسي الموريتاني عندما كان مستشارا لوزير العدل مما تسبب في إقالته من المنصب، قد تحدث في المقابلة المذكورة عن الصعوبات التي يواجهها اقتصاد البلد ومن ضمنها إفلاس عدد من البنوك، مضيفا أنه شخصيا اطلع على وثيقة موقعة ومختومة تتحدث عن تهريب ملايين الدولارات من طرف مسؤولين كبار في الدولة، وأن الملف المتعلق بالموضوع تم تحويله من مكتب وزير العدل المكان الذي اطلع عليه فيه، إلى الوزير الأول، لينتهي به المطاف عند رئيس الجمهورية حيث توقف، ولم يتوقف فقط بل إن المشمولين في هذا الملف تم تعيينهم على اقتصاد موريتانيا وسمكها، ولايزال بعضهم الآن في الحكومة ويتقلدون مناصب سامية.

وختم ولد الشيخ سيديا كلامه بالقول، لقد رأيت هذا الملف بعيني بل هو بحوزتي.

IMG_1796

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى