sliderتقارير

الحديث عن تجاوز الخلاف بين السفارة الموريتانية في لوندا ومالكة المبنى

تحدثت الأنباء القادمة من العاصمة الأنغولية لوندا، عن خلاف بين السفارة الموريتانية في هذا البلد الذي يعد من مراكز الهجرة الكبرى، ومالكة مبنى السفارة، الأمر الذي أسفر عن غلق المبنى بالسلاسل من طرف المالكة.

الخلاف حسب مصادر محلية يتعلق بصيغة دفع الإيجار، حيث أصرت المالكة وهي زوجة جنلاال أنغولي على دفع مستحقاتها بالعملة الصعبة “الدولار”، في حين يصر السفير الموريتاني أن تكون بالعملة المحلية “كوينزا” حسب ما نص عليه عقد الإيجار المبرم بين الطرفين.

وفي آخر تطور قالت مصادر من داخل الجالية الموريتانية إن رجل الأعمال ممود ولد السيد تدخل لحل الخلاف، وإعادة الأمور إلى سابق عهدها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى