sliderالأخبار

ولد مرزوك هناك ضرورة لإنشاء طريق بري يربط الجزائر بموريتانيا

شدد محمد سالم ولد مرزوك وزير الداخلية  الموريتاني، أثناء اجتماع اللجنة الموريتانية الجزائرية المشتركة أمس بالجزائر، على ضرورة تشييد طريق معبد يربط بين موريتانيا والجزائر، لتطوير التنمية في المناطق الحدودية بين البلدين.

وأوضح أن نتائج اجتماع هذه اللجنة “ستشكل قفزة نوعية تسمح بالرفع من مستوى تعزيز فرص الاستثمار وإقامة مشاريع شراكة في القطاعات ذات الأولوية وترقية وتكثيف التبادلات الاقتصادية والتجارية والثقافية والرياضية بين المناطق الحدودية، فضلا عن تأمين الحدود المشتركة ومحاربة الجريمة المنظمة بجميع أشكالها ومكافحة الهجرة غير الشرعية”.

وأضاف أن هذا الاجتماع “يمثل لبنة أخرى في صرح التعاون الثنائي تنفيذا لبنود مذكرة التفاهم الموقعة في نواكشوط بتاريخ 1 إبريل 2021، بعد إنشاء مركز حدودي بري على مستوى الشريط الحدودي المشترك، بير 75 الذي أصبح أول معبر حدودي بري رسمي يربط بين البلدين”

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى