Site icon الحرية نت

عبد الله ديوب: مالي لن تسمح لأية دولة أو مؤسسة اخبارها مع من يمكنها أن تتعامل

عبد الله ديوب

قال وزير الخارجية المالي “عبد الله ديوب” أثناء استقباله من طرف وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” في موسكو صباح اليوم، أن على الجميع أن يفهم أن مالي لا تستعين بمصادر خارجية لتوفير الأمن، وإنما تسعى لامتلاك القدرات اللازمة لتكون قادرة على ضمان أمنها “.

وأكد في هذا السياق أنه من الواضح تمامًا أن مالي تعمل على تنويع شركائها. ولذلك ، نرحب بالأصدقاء والشركاء المستعدين والذين لديهم القدرة على مساعدة مالي.

وأضاف: كان من المفترض أن تنتهي الفترة الانتقالية في 27 فبراير. لكن مع الأسف لن يكون ذلك ممكناً. فهناك هناك العديد من المناطق خارج سيطرة الدولة. نريد أولاً إعادة الاستقرار إلى مالي من أجل خلق جو مناسب للانتخابات.

وبخصوص العقوبات التي اتخذتها المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا ضد مالي قال إن ذلك لن يؤدي إلا إلى إضعاف البلاد ».

وعاد ديوب إلى الحديث عن العلاقة بين مالي وروسيا مؤكدا أنها علاقة دولة بدولة. و”لن تسمح مالي لأي دولة أو مؤسسة بإخبارها بمن يمكنها التعامل ، هذا قرار سيادي. واذا احتاجنا الى العمل مع دول في القطب الشمالي فسنبحث عنها طالما كان ذلك في مصلحة البلاد “.

من جانبه ، طمأن وزير الخارجية الروسي نظيره المالي قائلا إن بلاده ستستمر في تدريب الجنود الماليين وتوفير المعدات العسكرية للسلطات في باماكو، نظرا لاستمرار التهديدات الإرهابية في مالي.

ولوضع حد للشائعات قال “سيرغي لافروف” إن السلطات الروسية لا علاقة لها بشركة فاغنر الخاصة.

Exit mobile version