صحافة المواطن

“السماسيد” والمقاومة، جهاد بالنفس والمال، قل نظيره

قبل الغزو الفرنسي اعتمد الشيخ ماء العينين على رجال ثقته من السماسيد كالإمام سيد احمد ولد اعبيدنا والنور ولد احمد وغيرهما في ترصد ومتابعة تحركات وخطط الحكومة الفرنسية في سانت لويس بالسينغال وقد ذكر المورخ الشيخ الطالب اخيار ولد مامينا تواجدهما في سانت لويس للتجارة ظاهريا بينما الهدف الحصول على اكبر قدّر من المعلومات عن العدو في عقر مستعمرته المدللة
وعندما بدأ الغزو ارسل الشيخ ماء العينين جنوده للاقامة في اطار بالتنسيق مع امير ادرار مريده الاقرب الشّاب سيد احمد ولد احمد عيده فتلقاهم السماسيد بالضيافة الكريمة وفتحوا لهم المنازل ووفروا لهم المؤن والجمال طيلة السنوات الاولى من المقاومة وهو ما حدا بالجنرال غورو الى معاقبة القبيلة مباشرة بعد احتلاله لمدينة اطار بان فرض عليها اكبر غرامة في تاريخ المستعمر في موريتانيا وسجن اربعة من اعيانها كرهائن حتى يكتمل دفع الغرامة والاعيان هم
احمد بن محمد المختار بن سيدي باب ، وسيدي احمد بن محمد السالك بن برو ، وابراهيم ولد عبد الله ، ومحمد سالم بن المزضف
كما حضر بعض كبار وجهاء القبيلة بفعالية مؤتمري السمارة ” غزي لركاب” سنتي 1906و1907 ومن الشخصيات التي حضرت سيديا ولد سيدي باب وعبد القادرولد الطلبة وعبد القدوس ولد أعبيد واخرين
لم تكن مشاركة السماسيد في دعم المقاومة بالمال والضيافة فقط بل انبرى شباب القبيلة نحو جبهات القتال حاملين ارواحهم على اكفهم دفاعا عن الدين والوطن والكرامة فاستشهد وجرح منهم العشرات في معارك ادرار وانشيري وتكانت وحتى في المغرب الشقيق الذي وصلته جياد مقاومتنا الباسلة استهدافا وملاحقة للمستعمريين الاوربين اينما وجدوا في بلاد المسلمين
وهذه اسماءبعض شهداء وجرحى القبيلة في معارك المقاومة
الشهيد محمد ولدا حمد سيفر استشهد في معركة النيملان بتكانت يوم 17 رمضان سنة 1906
الشهيد محمد عبد الرحمن ولد عبد الجليل استشهد في معركة النيملان 17 رمضان سنة 1906
الشهيد عبد القادر ولد احمد الطلبه استشهد في معركة اكنينت التيكويت في انشيري يوم 22 مايو سنة 1908
الشهيد محمد عبد الله ولد احمد الطلبه استشهد في معركة اكنينت التيكويت في انشيري يوم 22 مايو سنة 1908
الشهيد وداد ولد الجد استشهد في معركة المينان في تكانت يوم 13 يونيو سنة 1908
الشهيد ابو بكر ولد محمد سيدينا ولد برو استشهد في معركة المينان بتكانت يوم 13 يونيو سنة 1908
الشهيد عبد الرحمن ولد الامام ولد احمد استشهد في معركة المينان بتكانت يوم 13 يونيو سنة 1908
الشهيد محمد يحظيه ولد سيد احمد ولد سيدي باب استشهد في معركة اماطيل في ادرار يوم 31 ديسمبر سنة 1908
الشهيد القائم ولد احميده استشهد في معركة اماطيل بأدرار يوم 31 ديسمبر سنة 1908
وجرح محمد السجاد ولد اعبيدنا والسالك ولد احمدناه والنور ولد احمد في معارك مختلفة
هذه القائمة موثقة في كتاب علماء وامراء وطبعا لانزال نبحث ونتقصى للحصول على اسماء مجاهدين اخرين لم يتم ذكر اسمائهم حتى الان
تضج كتابات الضباط الفرنسيين بالحنق والحقدعلى السماسيد بسبب ماقاموا به من دعم ومشاركة فعالة في مقاومة جيوش المستعمر
يقول الرائد افريرجان في مذكراته :
” عندما وصلنا أطار عند الساعة الثانية بعد الزوال كان العلم الأبيض يرفرف فوق دار “الشيخ حسنه” يبدو أن هؤلاء “اسماسيد” …. سيكسبون اللعبة فهؤلاء الزوايا كانوا إما محرضين وإما فاعلين في كافة العمليات الحاصلة ضدنا وبالأمس شاركوا في إطلاق النار عند “أمراير حمدون” انتهى
والشيخ حسنا الذي يقصده افريرجان هو نجل الشيخ ماء العينين الذي كلفه بقيادة وتنسيق المقاومة في موريتانيا في تلك الفترة
وفي مآثر السماسيد وصونا ووفاءاً وامتنانا لماقاموا به من فضائل مع والده وجده ومن دعم ومساندة للجهاد والمقاومة يقول فيهم العلامة الشيخ سعد بن الشيخ حسنا بن الشيخ ماء العينين
#بني شمس دين الله مافي محلة $حللتم بها إلا الندى والفضائل
عرفتم بنعم القوم لا فل جمعكم $ فنعم القرى أنتم ونعم القبائل
وما في نواديكم مظنة سبة $ فأخلاقكم تابى لكم والشمائل
اوائلنا أثنت بذاك عليكم $ لمجد قديم أصلته الأوائل
رحم الله السلف وبارك في الخلف
والمجد للمقاومة

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى