sliderتقارير

“كينز مينينغ”: شركة وطنية تنوي الأستثمار في مخلفات التنقيب التقليدي بالشامي ( تفاصيل)

 

خلف نشاط التعدين التقليدي في مدينة الشامي تربة مشبعة بالزئبق ومكشوفة على نطاق واسع إلى جانب أعمال الحفر وتكسير الحجارة المستعملة في التنقيب عن الذهب والمظاهر الفوضوية التي كانت سمة للمكان بفعل ذلك النشاط.
ليأتي الحل مباشرة لتجاوز تلك الوضعية وتبعاتها الخطيرة على البيئة والصحة العمومية من خلال الشركة الوطنية ” كينز مينينغ” التي تعتزم إنشاء مصنع بالمعايير الدولية لمعالجة تلك الأتربة على بعد 18 كيلومتر من المدينة تحت إشراف الوزارة الوصية على قطاع التعدين والأنشطة المرتبطة به وبعد حصولها أيضا على الترخيص والتزكية خلال الدورة السابقة لمجلس الوزراء لتكامل كافة الشروط القانونية والفنية في هذه الشركة الوطنية التي سيسند عملها لنخبة من الخبراء الوطنيين ذوي الخبرة العالية والمبرزة دوليا في المجال إلى جانب خلق 150 منصب عمل جديد وتدخلات في مجال المساعدات الاجتماعية لصالح الساكنة.
هذا وتعتمد شركة ” كينز مينينغ ” في عملها على آخر التقنيات الحديثة في معالجة مخلفات التعدين التقليدي بإشراف من وزارتي البيئة والمعادن وجمعيات البيئة المتخصصة.
تجدر الإشارة إلى أن شركة “كينز مينينغ” ستشرع قريبا في تقديم المشروع للاستشارة العمومية وذلك بعد استكمالها للإجراءات الأساسية لإنشاء المصنع الذي سيمثل إلى جانب تنويع الخبرات الوطنية في مجال التعدين والأنشطة المرتبطة به حلا فنيا وجذريا لإشكال مخلفات التعدين التقليدي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى