sliderالأخبار

زيادة حكماء لجنة الانتخابات، يعني تأجيل الانتخابات الرئاسية في موريتانيا

 

أحمدو ولد وزير الداخلية واللامركزية

مع انتظار رد الحكومة القطعي على مطالب المعارضة، أبلغت الحكومة الموريتانية رسميا الطرف المفاوض من إئتلاف المعارضة أن مطالب الإئتلاف ستعيق تنظيم الانتخابات الرئاسية في وقتها المحدد.

وقال وزير الداخلية واللامركزية أن زيادة عدد أعضاء حكماء اللجة المستقلة للانتخابات بخمسة يمثلون المعارضة سيستدعي إجراء تعديل في القانون المنظم للجنة الأمر الذي يتطلب الانتظار حتى الدورة البرلمانية القادمة التي كان من المقرر أن تنعقد بعد تنصيب رئيس جديد للبلاد، هذا بالإضافة إلى ضرورة مصادقة مجلس الوزراء والمجلس الدستوري على التعديل المذكور.

وطلب وزير الداخلية من الوفد المحاور القبول ب ثلاثة أعضاء يمثلون المعارضة بدلا من خمسة تجنبا لفرض واقع يستدعي تأجيل الانتخابات.

الوزير لم يحصل على رد فوري حيث طلب الوفد إطلاع بقية المرشحين على المقترح والرد عليه في أسرع وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى