sliderالأخبار

قادة الرأي في اترارزة على مائدة إفطار الإطار البارز ولد حبيب الرحمن تمهيدا لافتتاح حملة المرشح محمد ولد الغزواني

 

أقام السياسي البارز والإداري المخضرم محمدن ولد حبيب الرحمن، حفل إفطار فاخر مساء أمس الأحد على شرف القادة السياسيين في اترارزة الداعمين للمرشح محمد ولد الغزواني، ومنسقي حملته في الولاية، وقد غصت جنبات فندق وصال بمئات المدعوين من أطر الولاية السادسة، وكان من الملفت حضور جميع أطراف المشهد السياسي في كل مقاطعة من مقاطعات الولاية وفي الولاية عموما، فرغم شيوع الخلافات بين بعض الأطراف على مستوى المقاطعات فقد اتفق الجميع على تلبية دعوة ولد حبيب الرحمن والحضور، وقد أشفع الحفل بخطاب لصاحب الدعوة السياسي البارز محمدن ولد حبيب الرحمن، شكر في بدايته الحضور على تلبية الدعوة، مجددا الدعم المطلق للمرشح محمد ولد الغزواني، ومؤكدا على تماسك الولاية خلف خياراته السديدة، قبل أن يحيل الكلام إلى رئيس المجلس الجهوي في اترارزه محمد ولد ابراهيم ولد السيد الذي شكر ولد حبيب الرحمن على هذه الدعوة، ثم أعطى ولد حبيب الرحمن الكلام لمنسق حملة المرشح محمد ولد الغزواني في اترارزة السيد سيدي أحمد ولد أحمد الذي شكر بدوره ولد حبيب الرحمن على دعوته الكريمة، وقدم توجيهات بخصوص الحملة المقبلة، مثمنا ما تتمتع به اترارزة من نخبوية، بعد ذلك توزع الحضور إلى ست ورش ضمت كل ورشة، الفاعلين السياسيين والاجتماعيين في كل مقاطعة من مقاطعات الولاية، بالإضافة إلى منسق المقاطعة، وقد تجول المنسق العام للولاية وصاحب الدعوة محمدن ولد حبيب الرحمن بين مختلف الورش، مسدين الإرشادات، ومذللين العقبات، واهتمت الورش بالتحضير الجيد لانطلاقة الحملة والإعداد لها بشكل مدروس حتى تتوج بفوز كاسح للمرشح محمد ولد الغزواني.
وعلى هامش الحفل تمكن ولد حبيب الرحمن من رأب الصدع بين عدد من مكونات الأغلبية في الولاية، وهو ما سيسمح لحملة المرشح ولد الغزواني بتنفس الصعداء في هذه الولاية، بالغة الأهمية سياسيا وثقافيا واجتماعيا واقتصاديا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى