sliderالأخبار

غزواني من روصو : سأسعى إلى حل مختلف مشاكل الشباب

أوضح المترشح لرئاسيات يونيو 2019، السيد محمد الشيخ محمد أحمد الشيخ الغزواني، أنه سيعمل على تحقيق تطلعات الشباب الموريتاني وحل مختلف مشاكلهم، من خلال خلق إطار للعيش الكريم و توفير بيئة ملائمة لتفـتقِ مواهبه الخلاقة وتوظيف طاقاته الهائلة في خدمة البلد.

وأضاف في خطاب ألقاه مساء اليوم الجمعة خلال مهرجان نظمته حملته في مدينة روصو عاصمة ولاية أترارزة أنه سيسعى لإيجاد الحلول المناسبة لمختلف المشاكل المطروحة على مستوى شريحة الشباب مما يعزز دورهم في عملية التنمية والبناء التي هم عمادها، ويبعدهم عن مسارات الغلو والتطرف.

وتعهد ولد  الغزواني بزيادة رواتب مختلف موظفي عمال الدولة و المتقاعدين وبتعميم التأمين الصحي ووضعَ آلية فعالة تتكفل الدولة بموجبها بالمعوزين و أبنائها من المعاقين وذوي الاحتياجات الخاصة من خلال إجراءات محددة وعناية خاصة.

كما وعد المرشح المرأة الموريتانية بالسعي لأن تصل المكانةَ اللائقةَ بها في مجتمع يمزج بين الحداثة والقيم الإسلامية الراسخة.

وأكد ولد الغزواني أنه سيجعل من محاربة الفقر والقضاء على الفوارق ضمن أهم أولوياته، كما ستشـكل محاربة البطالة وتعزيز إجراءات الحماية الاجتماعية محاور أساسية خلال مأموريته في حال فوزه.

وأشار إلى أنه سيوجه استثمارات عمومية معتبرة إلى القطاع الزراعي لتحقيق الاستفادة القصوى من المزايا النسبية التي يتمتع بها بلدنا في هذا المجال، مما يمكن بلادنا خلال السنوات الخمس المقبلة من تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الأرز ويكون بإمكانها أن تنتج القسط الأوفر من احتياجاتها من القمح والخضروات، مشيرا إلى الدور المحوري الذي يمكن أن تلعبه ولاية أترارزة في هذا الإطار نظرا لحجم المساحات الصالحة للزراعة فيها.

و أضاف أن من ضمن برنامجه الانتخابي تقوية الرقابة البرلمانية على السلطة التنفيذية، سبيلا إلى تحسين الحكامة وتعزيز الإصلاحات من أجل طمأنة المواطن على حُسن استخدام الموارد العمومية واحترام القرارات البرلمانية، منبها إلى أنه سيحرص على توجيه موارد الدولة إلى أولويات التنمية واستخدامها بأعلى قدر ممكن من الفاعلية والجدوائية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى