sliderالأخبار

ولد بوبكر : ” المؤشرات المتوفرة لدينا لا تبعث على الارتياح “

قال المرشح للانتخابات الرئاسية سيدي محمد ولد بوبكر إن المؤشرات المتوفرة لديهم لا تبعث على الارتياح مثل منع بعض ممثلي مرشحي المعارضة في بعض المكاتب من دخولها تحت ضغط بعض النافذين، مشيرا إلى أن اللجنة المستقلة للانتخابات قد ضعفت وللأسف أمام هذا الضغط، مطالبا بتدارك هذا الموقف وأن تمر هذه الانتخابات بشفافية حسب تعبيره.

المترشح سيدي محمد ولد بوبكر كان يدلي بتصريح للصحافة الدولية والوطنية عقب خروجه من المكتب الذي صوت فيه وهو المكتب رقم 04 بمدرسة الإمام الشافعي في مقاطعة تفرغ.

وقال المترشح إن الجميع يعلم أن هذا المسلسل الانتخابي قد شابته عيوب كثيرة منذ البداية من بينها أن اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات لا تزال إلى حد الساعة تشكلتها مغايرة للقانون وبها اختلال كبير، وعدم استدعاء المراقبين الأجانب، ومنح صفقة أساسية في هذا المسار لنافذ يدعم مرشح النظام، وتعيين رؤساء مكاتب التصويت بدون شفافية وبتدخل سافر من بعض النافذين ،كلها أمور شابت المسلسل الانتخابي منذ بدايته”.

وأضاف أنه كمرشح وزملائه مرشحي المعارضة عملوا على أن يكونوا ممثلين في كل مكاتب التصويت على امتداد التراب الوطني ، آملا أن تستجيب السلطات للدعوات المتكررة من أجل الشفافية وتحقيق تطلعات الشعب الموريتاني في إجراء انتخابات شفافة ونزيهة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى