sliderالأخبار

تضارب الأنباء حول فشل اتفاق المرشح برام مع الأغلبية الحاكمة

تضاربت الأنباء حول فشل الاتفاق الذي كان سيبرم بين المرشح للانتخابات الرئاسية برام ولد الداه اعبيدي، وبين ممثلين عن الأغلبية الحاكمة.

ففي الوقت الذي مازال فيه ممثلوا الأغلبية ينتظرون في فندق أزلاي وصول برام للتوقيع على الاتفاق، تتحدث مصادر إعلامية عن فشل الاتفاق.

وقالت المصادر إن سبب فشل الاتفاق هو أن المرشح السابق بيرام اشترط الحصول على وصل ترخيص « حزب الرك »، وذلك ما لم يحدث، بسبب ما قيل إنه مماطلة من وزارة الداخلية الموريتانية بتسلم وصل ترخيص الحزب المذكور.

وأكدت نفس المصادر أن حملة المرشح السابق والنائب بيرام ولد الداه ولد اعبيد ستعقد مؤتمرا صحفيا تشرح فيه سبب فشل الاتفاق.

في غضون ذلك لا يزال ممثلوا الأغلبية الحاكمة في فندق أزلاي، المكان الذي كان من المفترض أن يشهد توقيع الاتفاق.

وقد صرح رئيس لجنة تسيير حزب الاتحاد من أجل الجمهورية والناطق باسم الحكومة سيدنا عالي ولد محمد خونا، إنه لا يزال في انتظار وصول المترشح للانتخابات الرئاسية الماضية بيرام الداه اعبيد لتوقيع اتفاق سياسي.

هذا وتتضمن الاتفاقية التي كان من المنتظر توقيعها بين الطرفين الاعتارف بحركة ” إيرا ” وإطلاق سراح الموقوفين على خلفية الأحداث الأخيرة، ووقف متابعة رجال الأعمال والفنانين ” فرقة أولاد البلاد”، والشيوخ، والاعتراف بحزب ” الرك ” الذي سبق أن تقدم المرشح السابق بيرام بطلب ترخيصه ورفضته الحكومة الموريتانية. 

بينما يعترف بيرام بنتائج الانتخابات الرئاسية، و يحضر حفل تنصيب الرئيس المنتخب يوم غد الخميس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى