sliderالأخبار

نواب من أحزاب الأغلبية يتضامنون مع الطلاب المعتصمين

نظم عدد من نواب حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، ومن أحزاب داعمة للرئيس محمد ولد الغزواني ليلة البارحة زيارة تضامنية مع الطلاب المعتصمين في نواكشوط للمطالبة بالسماح لهم بالتسجيل في الجامعة بعد الحصول على الباكلوريا.

وضم الوفد البرلماني الرئيس الجديد لكتلة الحزب في البرلمان النائب احبيب ولد اجاه، وعدد من نواب الحزب، إضافة لنائبة رئيس حزب عادل البرلمانية فاطمة بنت خطري، والنائب محمد ولد ارزيزيم.

وفي نفس السياق ترأس الوزير الأول إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا  بمباني الوزارة الأولى اجتماعا خصص لنقاش قضية الطلاب الممنوعين من التسجيل.

وانعقد الاجتماع بعيد عودة الرئيس محمد ولد غزواني إلى انواكشوط قادما من روسيا بعد المشاركة في القمة الأفريقية الروسية يومي الأربعاء و الخميس في مدينة سوتشي الروسية.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى