sliderالأخبار

ولد الغزواني يعلن موقفه من أزمة الحزب الحاكم

أفادت مصادر إعلامية أن الرئيس محمد ولد الغزواني أبلغ لجنة من كبار المسؤولين اجتماع بها البارحة بأنها هو مرجعية حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، مشددا في الوقت ذاته على أنه لن يقبل توجيه أي إساءة أو تصرف غير مناسب للرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

 

وحسب الأخبار فقد ترأس ولد الغزواني ليلة البارحة اجتماعا حضره الوزير الأول إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، ووزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك، ووزير البترول والطاقة والمعادن الأمين العام المؤقت لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية محمد ولد عبد الفتاح، ورئيس كتلة الاتحاد من أجل الجمهورية احبيب ولد اجاه، وخصص الاجتماع لبحث التطورات السياسية الأخيرة.

 

كما حضر اللقاء مدير الديوان محمد أحمد ولد محمد الأمين، ونائب رئيس البرلمان حمادي ولد

وحسب نفس المصدر فقد تناول الاجتماع  باستفاضة التطورات الأخيرة في المجال السياسي، وخصوصا ما جرى في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، حيث تحدث ولد الغزواني للمجتمعين عن طبيعة العلاقة التي تربطه بولد عبد العزيز، وكذا صلته بحزب الاتحاد من أجل الجمهورية، والأسلوب للتعامل معه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى