Site icon الحرية نت

رئيس الجمهورية يعود للبلاد بعد جولة أوروبية هامة

محمد ولد الشيخ الغزواني/الرئيس الموريتاني

عاد رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني  مساء اليوم للعاصمة نواكشوط بعد جولة قادته لعواصم صنع القرار الأروبي بهدف حشد الدعم في مواجهة جائحة كوفيد-19، وحث الاتحاد الأوروبي على إلغاء مديونته على دول الساحل الخمس بسبب ما تمر به هذه البلدان من أزمات تتطلب دعماً دولياً لعبورها .

وقد وصل رئيس الجهورية في الثالث عشر من الشهر للعاصمة الفرنسية باريس حيث شارك في قمة المناخ العالم كوكب واحد،  وأكد في خطابه بالمناسبة أن الاتفاقية الدولية ضد التصحر ترمي إلى الحفاظ على التنوع البيئي، مبرزا أن مكافحة التصحر وتحسين ظروف عيش الأرياف وتحقيق الأمن الغذائي وترقية المرأة، وتشغيل الشباب، تدخل في صميم اهتمامات الدول الإفريقية الصحراوية، التي طالما سعى إلى شطب مديونيتها واجرى مباحثات مع نظيره الفرنسي ايمانويل مكرون تناولت قضايا التعاون بين البلدين والوضع في منطقة الساحل بوصفه الرئيس الدوري لمجموعة الدول الخمس، كما زار العاصمة البلجيكية بروكسل للقاء رئيس المجلس الأوروبي شار ميشيل في الرابع عشر من يناير الجاري تضمنت نقاش أوجه التعاون بين بلادنا والاتحاد الأوروبي من جهة وبين مجموعة الخمس في الساحل وهذا الاتحاد من جهة أخرى.

كما استقبل رئيس الجمهورية لأول مرة بالنسبة لرئيس موريتاني في مقر حلف شمال الأطلسي الحلف العسكري الأقوى عالميا، وعقد نقطة صحفية مع الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبيرغ تم التطرق خلالها لعدد من القضايا الاستراتيجية في مجال الأمن.

وشملت جولة رئيس الجمهورية التي حظيت بحلاوة بالغة  لقاء الجاليات الوطنية المغتربة والتباحث معها حول العقبات التي تعرضهم السعي لتسهيل ما يتعلق منها بالحكومة الموريتانية، وحثهم على إعطاء صورة ناصعة عن البلد بوصفه سفراء لوطنهم.

Exit mobile version