Site icon الحرية نت

عقوبات أوروبية ضد “فاجنر” الروسية..

أعلن الاتحاد الأوروبي الإثنين ،عن فرض عقوبات على الشركة الروسية الخاصة للتعاقدات العسكرية مجموعة “فاجنر”.

وتمثلت العقوبات على الشركة نفسها بالإضافة إلى 8 أشخاص و3 شركات مرتبطة بها بسبب أعمال وصفها التكتل الأوروبي بـ”مزعزعة للاستقرار” نفذت في أوكرانيا وعدة دول أفريقية.

وقالت مصادر أوروبية، لوكالة فرانس برس، إن القرار تم بالإجماع من قبل وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي المجتمعون في بروكسل على أن يُنشر في الجريدة الرسمية للاتحاد الأوروبي حتى يدخل حيز التنفيذ.

وكان مسؤول أوروبي كبير قد كشف، الجمعة، أن التكتل سيفرض عقوبات على الشركة الروسية الخاصة للتعاقدات العسكرية مجموعة “فاجنر”.

 

وقال المسؤول الأوروبي، إن “العقوبات ستشمل إلى جانب مجموعة فاجنر، 3 كيانات روسية أخرى و7 أو 8 أفراد، الاثنين”.

وفي وقت سابق قال أكثر من 12 شخصا لهم علاقات بمجموعة فاجنر لـ”رويترز”، إن “الشركة نفذت عمليات قتالية سرية نيابة عن الكرملين في أوكرانيا وليبيا وسوريا”، فيما تنفي روسيا ذلك.

وأكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في تصريحات سابقة، أن عناصر مجموعة “فاجنر” الأمنية الروسية الخاصة لا تخدم مصالح الكرملين، وإنما تخدم مصالحها الخاصة.

يأتي ذلك بعد تقارير عن أن مئات من عناصر المجموعة في طريقهم إلى مالي التي تشهد هجمات إرهابية، وبعدما حذرت فرنسا وألمانيا الشهر الماضي، الدولة الواقعة بغرب أفريقيا من مغبة إبرام اتفاق مع مجموعة “فاجنر” للتعاقد مع ألف عنصر من المجموعة.

ويعتقد أن المجموعة الأمنية تحصل على تمويل من رجل الأعمال يفغيني بريغوجين الذي فرض عليه الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عقوبات على خلفية اتهامات له بزعزعة الاستقرار في ليبيا والتدخل في الانتخابات الأمريكية، وينفي بريغوجين أي علاقة بالمجموعة.

Exit mobile version