sliderهاشتاق

مهلة منت أحمد: بعض المؤسسات الوطنية تعاني من بيئة فاسدة تجذرت في معظم مفاصل الدولة و المجتمع

بسم الله الرحمن الرحيم

“و أفوِّضُ أمريَ الى الله، إن الله بصير بالعباد”.

من الأمور التي تحز في النفس و تثير الاشمئزاز في وطننا، ان نرى أفرادا يتلاعبون بمستقبل فلذات أكبادنا؛ يُعرقلون كل شيء أمام تقدم و تطور مؤسساتهم؛ و ينجحون في وضع العراقيل أمام الخبرات الجديدة (و الشرك بالله و الاضرار بالناس) لاقصائهم بالمكائد حتى نفيهم الى عالم راجين من الله العلي القدير ان يكون ارحب و افضل لنا و لهم. فلذات الاكباد الذين اجتهدنا و استثمرنا فيهم كل ما نملك، و نجحنا بفضل الله و بفضل جدهم و مثابرتهم في تربيتهم و تكوينهم؛ و يأتي أناس شاء القدر ان يُغرسون في قلب بعض المؤسسات الوطنية الحساسة و ساعدتهم بيئة فاسدة تجذرت في معظم مفاصل الدولة و المجتمع. و الله وحده اعلم و من يعرفهم في محيطهم، بإنهم لا يتميزون، ما عدى ببعض التجربة و نفوذ ذويهم، الا بالقدرة على التظاهر بما ليس فيهم و التقرب من قياداتهم و التأثير عليهم من أجل إقصاء كل من له خبرة و احترافية و حسن خلق حقيقي، لانهم يخشون فعلا على مقاعدهم.

لكني أثق في الله و في قدرة حكامنا بدعم من الشعب والنخب الصالحة، في كسر شوكة المفسدين الماكرين بعون الله و قوته.

“اللهم إني ارجوك فيهم و اخافك عليهم، حقق رجائي فيهم و أمن خوفي عليهم” يا رب العالمين. و الصلاة و السلام على سيد المرسلين.

الصورة من موقع جريدة الرياض السعودية

وددت لو كان صاحبها يلبس دراعة او بدلة غربية.

 

رئيسة المجلس التوجيهي للمرصد الوطني لحماية حقوق المرأة والفتاة‏

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى