Site icon الحرية نت

ولد أعلاده: خطاب رئيس الجمهورية أظهر رعايته للمؤسسات التعليمية كحاضنة لانشغالات المواطن

قال المدير العامة للمدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء، إن خطاب رئيس الجمهورية، محمد ولد الشيخ الغزواني، اظهر عظيم الرعاية التي يمنحها للمؤسسات التعليمية كحاضنة لانشغالات المواطن ، ورافعة فعلية للتنمية.

وأضاف في بيان نشره عقب خطاب رئيس الجمهورية أمس الخميس، أن ” للخطاب، وما حمله من أفكار وجيهة أصيلة وتوجيهات نيرة وبناءة، عظيم الأثر في أنفس الخريجين الذين سيجعلون منه الشمعة التي تنير طريقهم في مسيرتهم المهنية.

بيان

يسرني باسم المدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء أن أتقدم أصالة عن نفسي ونيابة عن المدرسة إدارة وطاقم تاطير وعمالا، بأخلص معاني الامتنان لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على تشريفه لهذه المؤسسة العريقة بالإشراف على الحفل المهيب لتخرج أكبر دفعة في تاريخها، وهو ما اظهر بامتياز كريم العناية التي يوليها فخامته للتعليم والتكوين وإيمانه الصادق بمحورية العنصر البشري المؤهل في إصلاح الإدارة وتقريبها من المواطنين، كما اظهر الخطاب التوجيهي عظيم الرعاية التي يمنحها فخامته للمؤسسات التعليمية كحاضنة لانشغالات المواطن ورافعة فعلية للتنمية

ولقد كان لخطاب فخامته بالمناسبة وما حمله من أفكار وجيهة أصيلة وتوجيهات نيرة وبناءة، عظيم الأثر في أنفس الخريجين الذين سيجعلون منه الشمعة التي تنير طريقهم في مسيرتهم المهنية في سبيل القرب من المواطن والاستماع لانشغالاته والاستعداد دائما للتعاطي معها بكل نجاعة ومهنية.

ولا يسعني بالمناسبة ذاتها إلا أن أتقدم بأصدق معاني العرفان للطاقم الإداري والتا طيري الذي اشرف بكل تفان علي تكوين الخريجين لعدة سنوات

والشكر موصول للخريجين على المواظبة والمواكبة الفاعلة والالتزام

المقدر طيلة مسارهم الدراسي بالمدرسة الوطنية للإدارة والصحافة والقضاء، متمنيا لهم المزيد من التألق والنجاح في حياتهم المهنية.

المدير العام

د محمد عبد القادر اعلاده

Exit mobile version