صحافة المواطن

المكلف بمهمة بحزب الانصاف محمد سليمان أمهاه، يحصد ثقة الحزب مضاعفة

كان عاديا جدا اوغير ملفت على الأقل ابتعاث السيد: محمد ولد سليمان ولد أمهاه المكلف بمهمة لدي رئيس حزب الانصاف الحاكم إلى آدرار ليكون شريكا فاعلا فى تهيئة الظروف الملائمة لإنجاح زيارة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزوانى إلى آدرار الآسبوع الماضى.

ولم يكن كذلك ملفتا آن يحقق السيد المكلف بمهمة لدي رئيس حزب الانصاف محمد سليمان امهاه آمال الحزب وقيادته وقواعده تحسيسا وحشدا للفاعلين و المواطنين بآدرار لإستقبال رئيس الجمهورية حتى كان له نصيبه الوافر من ذلك النجاح الباهر لزيارة صاحب الفخامة لولاية آدرار وهو النجاح الذى وصف بالتاريخى وتحدث بأخباره الركبان .
ولم يكن كذلك ملفتا آن يزيد نجاح السيد المكلف بمهمة فى التسير الحسن للجانب الذى كلف به من الزيارة بآدرار من ثقة الحزب فيه لان السيد محمد ولد سليمان امهاه هو رجل علاقات واسعة ليس فى المكون القبلى الذى ينحدر منه وليس فى الجهة التى تعتبر مسقط رأسه فحسب وانما زيادة على كل ذلك فى الاوساط السياسية بولايات الشمال عامة إضافة إلى ارتباطات. وطنية جاءت نتيجة تراكمات عمله السياسي الوطنى الذى اعطاه صفة الشخصيه الوطنية قبل آن يكون سياسيا من ولايات الشمال فقط.

هذه الشخصية الوطنية هي التى أهٌلت كما هو واضح السيد محمد سليمان امهاه آن ينال الثقة المضاعفة من الحزب ويتم ابتعاثه ضمن الوفد المحضر لزيارة صاحب الفخامة لولاية اترارزه وسط ترحيب وإشادة غير مسبوقين من أطر وسكان الولاية بهذا الاختيار وهذه الثقة٫ الامر الذى لا
يريده البعض أن يمر مرور الكرام ويراه غير عاد وملفت باعتباره ثقة مضاعفة ينالها السيد محمد سليمان امهاه من طرف قيادات الحزب مما يحيلنا إلى أن نجاحات كبيرة تحققت لزيارة ادارا وان المهمة التى كلف بها هذا الاطار الحزبى الوطنى تمت على الوجه المطلوب وهو ماجعل الحزب وهو منتشٍ بماحققه من نصر فى استقبال أطار يستنسخ نفس التجربة باترازة بابتعاث السيد محمد سليمان امهاه ضمن بعثة حزب الانصاف تمهيدا لزيارة نتطلب تكاتف جهود كل الفاعلين الوطنيين حتى تحقق النجاح المطلوب .
وبهذا النجاح فى المهمة الأولى والتكليف بالمهمة الثانية خارج القواعد المفترضة ( ولايات الشمال) يكون محمد ولد سليمان امهاه قد ضرب ثلاثة عصافير بحجر واحد نجح بمهمته بآدرار ونال ثقة الحزب بابتعاثه إلى اترارزه بوصفه شخصية وطنية وكادرا مهما من كوادر الحزب الحاكم وفى الأخير اعطى المعنى والصفة الحقيقين لمنصب المكلف بمهمة بصفة عامة و بحزب الانصاف بصفة خاصة

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى